شريط الأخبار

أبو زهري: ما يجري في الخليل نتيجة اللقاءات الأمنية المتواصلة

09:04 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2010

أبو زهري: ما يجري في الخليل نتيجة اللقاءات الأمنية المتواصلة

فلسطين اليوم- وكالات

طالبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سلطة "فتح" بإطلاق سراح المقاومين والمعتقلين من سجونها ووقف التنسيق الأمني وإطلاق يد المقاومة لتقوم بدورها في حماية أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

وقال الدكتور سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة "حماس" في تصريح صحفي اليوم الجمعة (8-10): "العدوان والاجتياح الصهيوني المتواصل حتى الساعة على الخليل في الضفة الغربية المحتلة، يأتي في سياق تصاعد الجرائم والاعتداءات الصهيونية".

 

وأشار إلى أن هذا العدوان يتزامن مع قصة المفاوضات التي يستخدمها الاحتلال كغطاء للاستمرار في هذه الجرائم.

 

وشدد على أن هذه الأعمال العدوانية، هي نتيجة عملية للقاءات الأمنية المتواصلة التي تنعقد في مدن الضفة بين قادة الاحتلال من جهة وقادة "فتح" وسلطتها من جهةٍ أخرى.

 

وقال: "نعتبر أن أجهزة أمن سلطة "فتح" تتحمل قدرًا من المسؤولية لأنها تقوم بنزع سلاح المقاومة فيما تنسحب أثناء اجتياحات قوات الاحتلال لتلك المناطق"، مشددًا على أن كل تلك الجرائم تؤكد أهمية إطلاق سراح المقاومين والمعتقلين السياسيين ووقف التنسيق الأمني وإطلاق العنان للمقاومة لتقوم بدورها في حماية أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

 

 

انشر عبر