شريط الأخبار

قفيشة: عملية الاحتلال في الخليل تؤكد أن العدو لا يعبأ بالعرب ولا يهتم بقرارتهم

08:12 - 08 حزيران / أكتوبر 2010

قفيشة: عملية الاحتلال في الخليل تؤكد أن العدو لا يعبأ بالعرب ولا يهتم بقرارتهم

فلسطين اليوم - وكالات

أكد النائب الإسلامي الدكتور حاتم قفيشة، أن العملية العسكرية العدوانية الواسعة في الخليل التي استمرت ما يزيد عن ثماني ساعات، تعكس نهجًا صهيونيًَّا قائمًا على القتل والتدمير، مطالبًا سلطة عباس بوقف التنسيق الأمني والمفاوضات.

 

وقال قفيشة الذي يقطن في مدينة الخليل المحتلة، في تصريحٍ خاصٍّ اليوم الجمعة (8-10) لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "ما يجري الآن في الخليل هو عملية عدوانية إجرامية  تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني، ضمن نهجها القائم على القتل والتدمير".

 

وأوضح أن مئات الجنود من قوات الاحتلال يحاصرون منذ قبيل منتصف الليل، منزلي الحاج سعدي برقان والحاج رضوان برقان في حي جبل جوهر في الخليل بالضفة المحتلة، مستخدمين كل وسائل البطش والإرهاب.

 

وأشار إلى أنه استمع إلى تأكيدات من سكان المنطقة مشاهدتهم جثة شهيد يلبس قميصًا أحمر، وأن الجثة موجودة قرب أحد الآليات العسكرية الصهيونية دون أن تعرف جثة الشهيد حتى الآن، بسبب استمرار وجود قوات الاحتلال ومنعها الطواقم الطبية من العمل.

 

وشدد على أن المنطقة التي جرت فيها العملية العدوانية هي مصنفة ضمن منطقة "H2"، أي أنها خاضعة للسيطرة الصهيونية، معتبرًا أن عمليات القصف والتدمير التي استمرت طوال الساعات الماضية تعكس وحشية الاحتلال وحقيقة نهجه القائم على القتل والتدمير.

 

وحول دلالات تنفيذ العملية العسكرية بالتزامن مع انعقاد لجنة المتابعة العربية في مدينة سرت الليبية لمناقشة مستقبل المفاوضات، قال قفيشة إن الاحتلال لا يعبأ بالعرب ولا يهتم بقرارتهم، ويمضي في عدوانه، مذكرًا بأن المبادرة العربية التي قدمت خلال قمة بيروت عام 2002، قوبلت باجتياح الضفة الغربية المحتلة في حينه.

 

وطالب النائب الإسلامي، السلطة بوقف التنسيق الأمني بشكل فوري مع الاحتلال ووقف المفاوضات بشكل نهائي، ووقف الملاحقات والاعتقال السياسي، والعمل على استعادة الوحدة الوطنية ولحمة الوطن الواحد، لمواجهة التحديات التي تواجه شعبنا، الذي يأبى الاستسلام.

 

انشر عبر