شريط الأخبار

الزهار: "المصالحة ليست في صالح قيادات الأجهزة الأمنية

07:22 - 08 حزيران / أكتوبر 2010

الزهار: "المصالحة ليست في صالح قيادات الأجهزة الأمنية

فلسطين اليوم- وكالات

كشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور محمود الزهار عن التوصل إلى توافق بين حركتي حماس وفتح بشأن معظم قضايا الملف الأمني في مباحثات المصالحة الوطنية، لافتا إلى ان ذلك سيبحث في اللقاء القادم بين الطرفين.

و قال الزهار إن حركة فتح وافقت على رؤية حركة حماس فيما يتعلق بنقاط، لجنة الانتخابات المركزية، واللجنة القضائية الخاصة بالانتخابات، وموضوع القيادة المؤقتة لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتي كانت فتح ترفض طرح حماس حولها سابقا.

 

وأضاف الزهار: "هذه القضايا الثلاث تم الموافقة حسب رؤية حماس بعد رفضها لها قبل ذلك، وبقي موضوع واحد وهو استكمال القضايا المتعلقة بالمسألة الأمنية، وهذه القضايا حُدد لها موعد هذا الشهر ليتم النقاش فيها".

 

وبخصوص ما يجري لأنصار حماس بالضفة من اعتقالات، وتداعيات ذلك على المصالحة قال الزهار: "هناك أطراف معروفة وواضحة للشعب الفلسطيني لا تريد المصالحة، قادة الأجهزة الأمنية الذين تعاونوا مع إسرائيل يدركون أن المصالحة ليست في صالحهم، وحكومة فياض أيضا لا تريد المصالحة، هذه حكومة جاءت من الصفر وليس لها إمكانية أن تكون حكومة من خلال الانتخابات، بجانب أن الطرف الإسرائيلي لا يريد المصالحة كما هو حال الطرف الأمريكي".

 

وتابع القيادي البارز في حماس: "يتم تفعيل القمع في الضفة الغربية لتعطيل المصالحة، ولكن في المحصلة هذا لا يخدم أبو مازن لأن هذه الوسائل القمعية والتي استخدمت قبل ذلك ضد حماس في غزة، لم تستطع أن تحقق أهدافها بل على العكس انعكست سلباً عليهم".

 

انشر عبر