شريط الأخبار

شهيدان من "القسام" وهدم منزلين في الخليل واعتقال عشرة مواطنين

07:06 - 08 حزيران / أكتوبر 2010

شهيدان من "القسام" وهدم منزلين في الخليل واعتقال عشرة مواطنين

فلسطين اليوم- الخليل

أفادت مصادر صحيفة في مدينة الخليل المحتلة بارتقاء شهيدين فلسطينيين واعتقال 10 آخرين على الأقل، في عملية عسكرية واسعة مستمرة منذ نحو ثماني ساعات نفذتها قوات الاحتلال في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مراسلنا وشهود عيان في المنطقة إن جثة شهيد واحدة شوهدت قرب منزل المواطن سعدي برقان،الذي لا تزال قوات الاحتلال تحاصره منذ منتصف ليل الخميس /الجمعة وتعرض خلال الساعات الماضية لقصف عنيف بالأسلحة الرشاشة وقذائف الأنيرجا.  قبل أن تذكر أنباء أخرى ارتقاء شهيد آخر.

  وكانت قوات الاحتلال الصهيوني معززة بأكثر من 40 آلية عسكرية مصحوبة بعدد من الجرافات، ووسط تحليق مكثف من الطائرات المروحية والاستطلاعية بدأت منتصف الليل عملية عسكرية هي الأوسع في الأشهر الأخيرة تركزت في جبل جوهر بالخليل.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال حاصرت منزل المواطن سعدي برقان المكون من ثلاثة طوابق ومنازل لأقارب له في المنطقة وطلبت منهم عبر مكبرات الصوت الخروج إلى الشارع، قبل أن تبدأ بقصف المنزل بالأسلحة الرشاشة والقذائف.

وأضافت المصادر أن جرافات الاحتلال اقتربت من المنزل وهدمت أجزاء منه، فيما لوحظ أن جنود الاحتلال يتخوفون من اقتحام المنزل الذي يعتقد أن عدداً من المقاومين تحصنوا داخله.

 

وأكدت المصادر أن قوات الاحتلال لا تزال تنتشر في المنطقة ولم يعرف بشكل دقيق حصيلة العملية الإجرامية سواء من ضحايا شهداء أو مصابين أو معتقلين إلى جانب الدمار في المنازل.

 

وقالت المصادر إن قوات الاحتلال انتشرت في المنطقة بأسرها وشنت حملة اعتقالات كبيرة طالت 10 أشخاص على الأقل عرف منهم نجيب عبد الرحيم طه و حلمي الزرو ومحمد أيوب عبد الرازق الرجبي في حارة أبو سنينة ومصعب الاطرش وإبراهيم ابو رموز في سياق العملية الواسعة التي نفذتها في المدينة.

من ناحية أخرى قال مصور لرويترز إن جرافة للجيش الإسرائيلي شرعت في هدم منزل في الخليل بالضفة الغربية صباح الجمعة بعد ان طلبت من ساكنيه عبر مكبرات الصوت الخروج.

وأضاف قوله أن القوات الإسرائيلية التي حاصرت المنزل قامت بقصفه بقذائف المورتر وشرعت بعد ذلك في هدمه.

ورجحت وكالات أنباء أن قوات الاحتلال تعتقد أن منفذي عملية الخليل التي قتل فيها أربعة مستوطنين في شهرآب/ أغسطس الماضي يختبئون في المنزل.

انشر عبر