شريط الأخبار

بلدية خان يونس تكرم مدير الصليب الأحمر بالمنطقة الجنوبية لدعمه لاحتياجات المدينة الطارئة

04:35 - 07 حزيران / أكتوبر 2010

بلدية خان يونس تكرم مدير الصليب الأحمر بالمنطقة الجنوبية  لدعمه لاحتياجات المدينة الطارئة

فلسطين اليوم-غزة

كرمت بلدية خان يونس، جنوب قطاع غزة السيد (بيير- اوليفيير ماركو) مدير مكتب البعثة في المنطقة الجنوبية وذلك على جهوده الإنسانية الكبيرة في دعم أبناء شعبنا الفلسطيني في شتى المجالات، إضافةً إلى تمويل تنفيذ المشاريع التطويرية والهامة لصالح البلدية في مجال تحسين الطرق وخدمات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار والتي ساهمت في التخفيف من معاناة السكان.

 

وجاء التكريم عقب اختتام عمل مدير الصليب السيد (ماركو) وحلول السيد (روبرتو فورين) لإدارة بعثة الصليب الأحمر في المنطقة الجنوبية. وحضر التكريم أ. محمد الفرا رئيس البلدية و م. محمد زكريا  الأغا مدير البلدية وأ. أيمن القدرة مدير العلاقات العامة، إضافةً إلى الأستاذة آمال العويني مسئولة مكتب الصليب في المنطقة الجنوبية.

 

وشدد الفرا على أهمية تنفيذ المشاريع التطويرية التي مولتها البعثة بخان يونس، والتي ساهمت في التخفيف من الأزمة الإنسانية التي يعاني منها شعبنا بفعل الحصار الظالم، داعياً إلى ضرورة تبني تنفيذ مشاريع أخرى للمساهمة في تطوير واقعي للبنية التحتية والفوقية وتحسين خدمات المياه والصرف الصحي واستكمال تحويل بركة تصريف الأمطار شمالي حي الأمل إلى حدائق وملاعب.

 

وأكد الفرا على أن شعبنا الفلسطيني ينظر ببالغ الشكر والتقدير لطاقم البعثة بقطاع غزة، على جهوده الكبيرة في خدمة الشعب الفلسطيني وتفهم احتياجاته الإنسانية في ظل الظروف المحيطة بشعبنا، لافتاً إلى أن موافقة البعثة على تمويل تنفيذ محطة المعالجة المؤقتة (الأحواض) في الأراضي المحررة له أهمية كبيرة وبالغة جنبت مدينة خان يونس مخاطر بيئية محدقة كادت أن تحدث كارثة إنسانية بالغة.

 

ودعا الفرا اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى ضرورة استمرار ومتابعة نشاطها الإنساني بالقطاع والتدخل لدى المجتمع الدولي من أجل إنهاء الحصار الإحتلالي لقطاع غزة الذي بات يهدد الحياة الفلسطينية بمجملها ويقوض خدمات الهيئات المحلية وقطاع الصحة بالكامل.

 

ومن جانبه أكد اوليفيير، على استمرار العمل بقطاع غزة على الرغم من ظروف الحصار الإسرائيلي، إلى جانب السعي الحثيث والجاد من أجل تأمين حياة كريمة للشعب الفلسطيني الذي عانى كثيراً خلال الفترة السابقة والحالية، لافتاً إلى أن تجربته بالعمل في محافظة خان يونس حملت في معانيها دلالات ومعاني إنسانية عظيمة وأن الشعب الفلسطيني يعاني جراء الحصار والاحتلال وأنه يجب على المجتمع الدولي أن يمارس صلاحياته من أجل تجنيب الفلسطينيين الكوارث الإنسانية.

 

وبدوره وعد السيد (روبرتو فورين) المدير الجديد لمكتب البعثة، باستمرار تنفيذ المشاريع الطارئة والإنسانية والإغاثية العاجلة ليتمكن الفلسطينيين من مواصلة حياتهم بشكل طبيعي، إلى جانب مساعدة البلدية في تحسين الظروف البيئية والصحية للمجتمع الفلسطيني وتجنيبهم المخاطر المحدقة.

 

وفي نهاية اللقاء منح رئيس البلدية، الرئيس السابق لمكتب البعثة درع البلدية تقديراً لجهوده المبذولة في خدمة شعبنا الفلسطيني الذي يمر بظروف صعبة جراء الحصار.

 

 

 

انشر عبر