شريط الأخبار

جيب عسكري يصدم سيارة قرب ترمسعيا ويصيب مواطنين ويعتقل سائقها

04:17 - 07 آب / أكتوبر 2010

جيب عسكري يصدم سيارة قرب ترمسعيا ويصيب مواطنين ويعتقل سائقها

فلسطين اليوم-رام الله

أصيب، اليوم الخميس، الموطنان محمود عبد الكريم خليل (40 عاما)،  وحسام حسن أبو زينة (32عاما) من بلدة قبلان جنوب مدينة نابلس بجروح، بعد أن صدمت سيارة جيب عسكرية إسرائيلية سيارة يستقلانها عند مفرق قرية ترمسعيا قرب رام الله، واعتقلت سائقها.

وكان المصابان متوجهين إلى مكان عملهما في قرية المزرعة الغربية، مع المواطنين فتحي فخري حسن (19عاما)  الذي أصيب برضوض، ونصار يوسف (40 عاما) من قرية تلفيت.

وحضرت إلى مكان الحادث سيارتا إسعاف فلسطينية وإسرائيلية، وتم نقل اثنين ممن كانوا بداخل السيارة إلى مستشفى رام الله الحكومي، ونقل آخر إلى مركز صحي في قرية قبلان.

وقال المواطن نصار: إن سيارة الجيب العسكرية قامت بضرب السيارة المدنية لأكثر من مرة بعد وقوفهم عند مفرق قرية ترمسهيا لإعطائهم حق الأولوية للمركبات القادمة من الجهة الأخرى.

فيما أكد المواطن فتحي حسن أن جنود الاحتلال قاموا بضرب سائق السيارة حسام أبو زينة بأسلحتهم، وهو ما أدى إلى إصابته في وجهه، إضافة إلى التلفظ بكلمات مسيئة واعتقاله وأخذه إلى جهة مجهولة.

وقال شقيق السائق هشام: إن جنود الاحتلال قاموا بضربه أيضا عند حضوره بعد بضع دقائق من وقوع الحادث، ومنعوه من التقدم ليرى ما حصل لشقيقه وللمصابين.

وأكد هشام أنه سيتقدم بشكوى إلى الارتباط الفلسطيني، يطالب فيها بمحاسبة المسؤولين عن هذا الحادث،  لافتا إلى أن جنود الاحتلال  صادروا البطاقات الشخصية من جميع من كانوا بالسيارة.

وقال لؤي كرارة، وهو سائق سيارة الإسعاف الذي حضر إلى الموقع: إن جنود الاحتلال منعوه من  إسعاف سائق السيارة.

انشر عبر