شريط الأخبار

الحملة الدولية تطلق حملة التضامن العالمي مع نواب القدس عبر الفيس بوك

12:44 - 07 حزيران / أكتوبر 2010

الحملة الدولية تطلق حملة التضامن العالمي مع نواب القدس عبر الفيس بوك

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

أعلنت الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين عن إطلاقها "لحملة التضامن العالمي مع نواب القدس " عبر تقنية الفيس بوك، وذلك لمرور 100 يوم على اعتصام النواب المقدسيين داخل خيمة في مقر الصليب الأحمر في القدس تعبيرا عن رفضهم المطلق لقرار الإبعاد الجائر بحقهم .

وأكدت الحملة الدولية، أن الهدف من إطلاق الحملة هو تفعيل قضية النواب المقدسيين الذين يقعون تحت طائلة هجمة شرسة استيطانية تستهدف اقتلاعهم من أرضهم ،وإحلال مستوطنين مكانهم ، فضلا عن تشكيل رأي عام ضاغط على الاحتلال من أجل فضحه وبيان الجريمة السياسية الخطيرة التي يواصل الاحتلال ارتكابها بإبعاد النواب المقدسيين ،مشيرة أنه ورغم مرور 100 يوم على اعتصامهم إلا أن الاحتلال لم يلغ قراره الجائر بحقهم رغم كل القرارات والتوصيات الدولية مما استدعى أن يكون هناك وقفة جادة مهمتها تعريف العالم بأسره بالجريمة النكراء التي يرتكبها الاحتلال ،وكشف الوجه الحقيقي للعدو الصهيوني.

وأضافت الحملة، "أن هذا العدو الصهيوني المجرم يضرب بعرض الحائط كافة القرارات الدولية؛ فهو لم يكترث كثيرًا بالضغوط التي مورست عليه من خلال المواقف السياسية"، مطالبة البرلمانات والبرلمانيين في العالم كله بوقوف كلٍّ منهم أمام مسؤولياته تجاه هذه الجريمة السياسية التي ترتكبها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق النواب المقدسيين .

وأشارت الحملة الدولية إلى أن الحملة انطلقت عبر تقنية الفيس بوك لكونه الأكثر استخداما عالمياً، وذلك باللغتين العربية والانجليزية .

انشر عبر