شريط الأخبار

الزمالك والأهلي يرفضان بيع شيكابالا وفتحي لستاندر البلجيكي

06:10 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2010

 

 

 القاهرة/ كشف الزمالك عن تلقيه عرضا يوم الأربعاء من نادي ستاندر لييج البجيكي لضم لاعب وسطه محمود عبد الرازق "شيكابالا" مقابل 2.5 مليون يورو.

 

ويتواجد وفد من مسؤولي النادي البلجيكي في القاهرة للتفاوض مع النادي الأبيض بشأن شيكابالا، كما أن سمير عبد التواب وكيل أعمال أحمد فتحي قد صرح أنهم مهتمون بزيارة الأهلي للتفاوض بشأن ضم أحمد فتحي.

 

وقال جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك لـFilGoal.com يوم الأربعاء: "النادي البلجيكي تقدم بعرض بلغ قيمته 2.5 مليون يورو".

 

ولكن إبراهيم أكد أن الزمالك رفض العرض، موضحا "أمهلنا الطرف البلجيكي لمدة عشرة أيام لزيادة المقابل المادي".

 

وعلم FilGoal.com أن الزمالك لا ينوي الاستغناء عن شيكابالا بمقابل أقل من خمسة ملايين يورو.

 

وكان جلال إبراهيم وحسام حسن المدير الفني للفريق الأبيض أشارا من قبل لعدم الاستغناء عن شيكابالا إلا في وجود بديل له داخل النادي.

 

 

الأهلي يؤجل صفقة فتحي لحين استطلاع رأي اللاعب .. والخلاف "المالي" مازال مستمراً

 

أنهى رئيس نادي ستاندرلياج البلجيكي زيارته للنادي الأهلي التي قام بها من أجل التفاوض لضم نجم الفريق الأحمر ومنتخب مصر أحمد فتحي، تمهيداً للدفاع عن ألوانه في فترة الإنتقالات الشتوية يناير القادم.

 

وعلم korabia.com أن سمير عبد التواب وكيل اللاعبين كان أول من وصل للنادي وانتظر رئيس ستنادرلياج الذي حضر بصحبة عبد الباسط تنتوش الوسيط الليبي للصفقة.

 

وعقد الوفد البلجيكي بأكمله جلسة فور وصوله مع عدلي القيعي مسئول التعاقدات بالنادي، أعقبها جلسة مع حسن حمدي رئيس النادي في وجود محمود الخطيب نائب الرئيس وهادي خشبة مدير الكرة.

 

وعلم korabia.com أن الطرفين ناقشا الصفقة مطولاً، لكنهما لم يتوصلا لإتفاق بشأن المقابل المالي، حيث ظل عرض ستاندرلياج بعيداً جداً عما يتمناه الأهلي، وذلك رغم موافقة الأخير على بيع اللاعب من حيث المبدأ.

 

وحتى يبقي الأهلي الباب مفتوحاً لإتمام الصفقة حال تم زيادة المبلغ، إقترح تأجيل الحسم بحجة استطلاع رأي الجهاز الفني واللاعب.

 

الجدير بالذكر أن رئيس ستاندرلياج أكد فور وصوله للنادي الأهلي أنه لم يحضر بسبب التفاوض لضم أحمد فتحي فقط، بل لتوطيد العلاقات مع النادي الأحمر وإنهاء التوتر الذي سببه فشل صفقة عماد متعب، وعودته للأهلي مجدداً.

 

إصرار تونسي على تكريم أبو تريكة "رغم أنفه" .. وقناعة بتعلم مصر من أزمة الجزائر

 

واصل الإعلام التونسي محاولاته لتهدئة الأوضاع بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة الأهلي والترجي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، وأعمال الشغب التي وقعت في مدرجات استاد القاهرة الدولي.

 

وقامت جماهير الترجي في المباراة التي انتهت بفوز الأهلي بهدفين لهدف واحد، باشعال الشماريخ والألعاب النارية، واشتبكت مع الأمن المصري، فيما كانت اللقطة الأكثر قسوة، عندما إنهالت الجماهير التونسية على رجل الدفاع المدني المصري بالضرب وطرحته أرضاً، الأمر الذي كاد يودي بحياته.

 

وأشار حاتم الطرابلسي لاعب المنتخب التونسي السابق خلال تواجده في استوديو التحليل بقناة "حنبعل" التونسية إلى أن شعبي البلدين بمثابة الاخوة لبعضهما البعض، ولا يرغب أي طرف في تصعيد الأمور أكثر من ذلك.

 

وأوضح النجم التونسي أن الترجي سوف يقوم بتكريم الدولي المصري محمد أبوتريكة لاعب الأهلي الذي ترددت بعض الأقاويل مؤخراً حول رفضه التكريم بعد الأحداث المؤسفة التي شهدها اللقاء, مضيفاً:" سنكرم أبو تريكة رغم أنفه فنحن نحبه كثيراً".

 

وكان الترجي يرغب في تكريم نجم الأهلي في مباراة الإياب 14 من الشهر الحالي، نظراً للحب الكبير الذي يتمتع به بين الجماهير في العالم العربي.

 

وأسرد الطرابلسي أن واقع الجماهير التونسية مؤسف وسلوكهم ليس بالجيد, فالذي حدث باستاد القاهره شيء لا يمت لكرة القدم بشيء, مؤكداً على ضرورة التأكد في المستقبل من هوية الجماهير التونسية المسافرة إلى الخارج لمؤازرة فرقها.

 

ومن جهة أخرى, أوضح شكري الواعر حارس الترجي السابق أن الإعلام المصري تعلم كثيراً بعد أحداث الجزائر السابقة, ومخرج اللقاء استطاع التعامل مع الشغب بطريقة جيدة.

 

وأسرد الواعر أن كرة القدم أصبحت نوعا آخر من السياسة، مشيراً إلى أنهم الآن باتوا في مواجهة إعلام ومعلقين من مصر يملكون خبرة كبيرة بعد أحداث أم درمان والأزمة مع الجزائر, ومؤكداً أنه رغم كل شيء ستظل العلاقات الطيبة هي أساس التعامل بين الشعبين الشقيقين.

 

انشر عبر