شريط الأخبار

البطش يؤكد قرب إتمام المصالحة الفلسطينية

01:44 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2010

البطش يؤكد قرب إتمام المصالحة الفلسطينية

فلسطين اليوم: غزة

أعربت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين عن تفاؤلها من أجواء المصالحة والحوار الفلسطيني الداخلي، مطالبةً في الوقت ذاته بضرورة توحد الفلسطينيين لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وغطرسته واعتداءاته المستمرة على مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

 

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش في تصريح له ان "أجواء المصالحة الفلسطينية تبعث بتفاؤل كبير، وهناك جدية لدى حركتي فتح وحماس لإنهاء الانقسام وعودة اللُحمة"، مشيراً إلى ان الحركتين تدركان الان مدى خطورة الوضع الراهن على الثوابت والقضية الفلسطينية.

 

وطالب القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" حركتي "فتح" و"حماس" بتذليل كافة العقبات التي تعيق إنجاح ملف المصالحة المتعثر،موضحاً ان "الوضع الفلسطيني في ظل الانقسام يزداد سوءً ويعطي ذريعة للاحتلال لممارسة غطرسته واعتداءاته على المقدسات الإسلامية والشعب الفلسطيني".

 

يذكر ان اجتماع عقد بين حركتي "فتح" و"حماس" في العاصمة السورية دمشق في 24 من ايلول (سبتمبر) الماضي تباحثا خلاله القضايا التي تعيق إنجاح ملف المصالحة الفلسطينية، فيما أعربت أوساط فلسطينية عن تفاؤلها من اللقاء الثاني واعتبرته خطوة ايجابية تجاه المصالحة.

 

وبخصوص الورقة المصرية للمصالحة وتحفظات حركة "الجهاد الإسلامي" عليها قال القيادي البطش "لنا ملاحظات عليها بخصوص إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وحق مقاومة المحتل"، مؤكداً ان حركته ستبقى وتصر على مقاومة الاحتلال حتى زواله،ومسانده ملف المصالحة لانهاء الانقسام ورأب الصدع بين الحركتين.

 

وتوقع البطش فشل المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والتي تجري تحت الرعاية والإشراف الأميركي، قائلاً في ختام تصريحه: "خيار التسوية مع الاحتلال فاشل ،لأنه يساوم على الأرض والوطن والثوابت"، مطالباً المفاوض الفلسطيني بـ"الانسحاب منها والعودة الي البيت الفلسطيني لإعادة الوحدة وانهاء الانقسام لمواجهه الاحتلال".

انشر عبر