شريط الأخبار

مهجة القدس: الاعتداء على الأسيرات الفلسطينيات تجاوز كل الخطوط الحمر

11:56 - 06 تموز / أكتوبر 2010

مهجة القدس: الاعتداء على الأسيرات الفلسطينيات تجاوز كل الخطوط الحمر

فلسطين اليوم- غزة

 استنكرت مؤسسة الأسرى "مهجة القدس"، الاعتداء الفاضح بحق إحدى الأسيرات الفلسطينيات التي اعتقلها الجنود الصهاينة وقاموا بعصب عيناها وإيقافها بجانب حائط، وشرعوا بالتراقص حولها وتصوير أنفسهم بالكاميرا ونشر مقطع الفيديو على الشبكة العنكبوتية كنوع من التبجح والاستهتار.

 

هذا وقد تمكنت مؤسسة مهجة القدس من التعرف على الأسيرة الموجودة في شريط الفيديو وهي الأسيرة المحررة إحسان حسن عبد الفتاح دبابسة من قرية نوبا بمحافظة الخليل وهي إحدى أسيرات الجهاد الإسلامي والتي كانت قد أعتقلت بتاريخ 11/12/2007 وحكم عليها بالسجن الفعلي لمدة عامين بتهمة الإنتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي .

 

 وقال "ياسر مزهر" عضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ممثلاً عن حركة الجهاد الإسلامي " أن ما يقوم به الجنود الصهاينة من إعتداء على الأسرى والأسيرات الفلسطينيين، إنما يأتي ضمن سياسة إحتلالية عنصرية ممنهجة، وهذه ليست السابقة الأولى التي يقوم بها جرذان الجيش الصهيوني، والتي كان أخرها المجندة التي قامت بأخذ صور لها بجانب معتقلين فلسطينيين ونشر صورهم على الفيس بوك".

 

 وطالب مزهر "المؤسسات الحقوقية الأهلية منها والدولية بمقاضاة هؤلاء الجنود وقادتهم في المحاكم الدولية وملاحقتهم في كل دول العالم واعتقالهم وتقديمهم للعدالة" وشدد مزهر على "سرعة التحرك العاجل والفوري لإيقاف الكيان الغاصب عند حده وعدم تكرار مثل هذه الأفعال بحق الأسرى الفلسطينيين".

 

 وأشار مزهر "إلى أن قضية الأسرى الفلسطينيين تحمل في طياتها الطابع الإنساني، والتي أصبح واجب علينا تدويل هذه القضية في المحافل والمؤتمرات الدولية، وإعطائهم حقوقهم التي كفلها لهم القانون حسب اتفاقيات جنيف وقرارات الأمم المتحدة".

 

 يذكر أن عدد الأسيرات الفلسطينيات في السجون الصهيونية حوالي 36 أسيرة، 22 أسيرة يقبعن في سجن هشارون، و14 أسيرة في سجن الدامون، منهن إحدى أسيرات الجهاد الإسلامي وهي الأسيرة قاهرة سعيد علي السعدي من سكان مدينة جنين والتي اعتقلت بتاريخ 08/05/2002 وتقضي حكماً بالسجن المؤبد 3 مرات بالإضافة إلى 30 عاماً.

انشر عبر