شريط الأخبار

خمسة آلاف $ من الموساد لكل أفريقي يهاجر لإسرائيل عبر سيناء

10:02 - 05 كانون أول / أكتوبر 2010


فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

 كشف مسئول إسرائيلي أن عملاء أفارقة يعملون لحساب الموساد في عدة دول افريقية من بينها ( اريتريا وأثيوبيا وموريتانيا والصومال ودار فور ومن السودان)،  يقومون بإغراء من  ذاق بهم الفقر، للهجرة لإسرائيل-وذلك حسب ما نقلته عنه وسائل إعلام الإحتلال الليلة.

 

 وحسب المصدر، فإن كل شخص ( أفريقي) من تلك الدول يوافق على الهجرة لإسرائيل، يحصل على مبلغ وقدرة ما بين 4 إلى 5 آلاف دولار فقط، من اجل أن يصل لسيناء ويدفعها أجرة مواصلات ومعظم المبلغ للمهربين البدو في سيناء حتى  يصل كل مهاجر لداخل اسرائيل.  وحسب المسئول، فان الجيبات العسكرية الإسرائيلية تنتظر على الحدود المصرية الإسرائيلية في الجانب الإسرائيلي، وتقوم بأخذ من يصل قبل أن يقتل من قبل الأمن المصري وترسله إلى مخيمات خاصة بنيت خصيصا للمهاجرين الأفارقة حتى يتم إجراء فحوصات طبية لهم، ومن ثم تخصيص مبلغ مالي لكل فرد او أسرة وبعد ذلك يطلق سراحهم من تلك المخيمات.

 ووفقا للمسئول فان هدف اسرائيل من تهجير الأفارقة في نهاية الأمر هو تجنيدهم لصفوف جيش الاحتلال، ليقاتلوا الفلسطينيين او العرب، كما تم ذلك مع يهود الفلاشا الذين قاتلوا في غزة والضفة،  فبدلا من أن يقتل جندي إسرائيلي من مواليد إسرائيل ( سفرادي او جندي اشكنازي، فليقتل جندي إسرائيلي أفريقي) ليس بيهودي.

انشر عبر