شريط الأخبار

رئيس بوليفيا يعتدي على لاعب "معارض" ألحق به الأذى

07:05 - 05 حزيران / أكتوبر 2010

 

 

لاباز/ ا ف ب/ تعرض الرئيس البوليفي ايفو موراليس المهووس بلعبة كرة القدم، للإصابة خلال مباراة ودية بين فريق رئاسي وآخر تابع لبلدية لاباز، قبل أن يتابع اللقاء ويثأر من خصمه "المعارض" بركله على خصيتيه!.

 

وأظهرت التلفزيونات المحلية مشاهد المباراة المشحونة التي أقيمت الأحد 3-10-2010والتي جمعت الفريق الرئاسي (الاشتراكي) ضد فريق بلدية لاباز الذي يقوده حليف سابق لموراليس تحول إلى المعارضة، وذلك في مناسبة افتتاح ملعب جديد في العاصمة البوليفية.

 

وتلقى موراليس في وقت مبكر من اللقاء ركلة عنيفة من المدافع دانيال غوستافو كارتاخينا، عضو حزب "الحركة بدون خوف" المعارض لحزب الحركة نحو الاشتراكية بزعامة موراليس.

 

وإزاء رفض موراليس لما حصل، اتجه الرئيس ووجه ركلة عنيفة لخصيتي خصمه فأسقطه أرضا، لتحصل مشاجرة على أرض الملعب ويطرد على إثرها المدافع وأحد الحراس الشخصيين لموراليس الذي هجم على المعتدي، بحسب ما ذكرت صحيفة "لا راسون" اليومية.

 

وقال موراليس للصحافيين بعد المباراة التي انتهت بالتعادل 4-4 وبأربع حالات طرد وأربع بطاقات صفراء: "مررت الكرة وتعرضت للضرب بكعب اللاعب الخصم ولم تكن هذه المرة الأولى".

 

ونقلت الصحيفة عن المدافع أنه لم تكن لديه أي نية بأذية الرئيس.

 

وأشار الطبيب الرئاسي أن موراليس يحتاج للراحة لثلاثة أو أربعة أيام، وللخضوع للعلاج بأدوية مضادة للالتهابات والمسكنات.

 

وأمضى موراليس الاثنين في المقر الرئاسي، وهو اليوم الذي يخصصه عادة للتنقل في المحافظات.

 

وذكرت بعض التقارير الصحافية أن الشرطة حاولت إيقاف المدافع بعد المباراة لكن تدخل رئيس البلدية حال دون ذلك.

 

انشر عبر