شريط الأخبار

13 أسير يواجهون "الإعدام البطئ" في العزل الانفرادي

01:55 - 05 آب / أكتوبر 2010

13 أسير يواجهون "الإعدام البطئ" في العزل الانفرادي

رام الله: فلسطين ليوم

منذ العام 2006 يقبع الأسير جمال أبو الهيجاء في سجن العزل ممنوعا من الزيارة و التواصل مع العالم الخارجي و مع الأسرى في المعتقل الذي يقبع فيه منذ ثمانية أعوام.

 

و رغم محاولات محامي الأسير أبو الهيجاء  الحثيثة لاستصدار قرار يسمح لزوجته المصابة بمرض السرطان بزيارته أو احد أبنائه إلا أن الرفض كان جواب الإدارة مصلحة السجون لدائم.

 

و أبو الهيجاء واحد من أصل 13 أسيرا معزولين أمنيا كإجراء عقابي من قبل إدارة السجون ومحرومين من الزيارة و التواصل مع العالم الخارجي.

 

يقول عبد اللطيف غيث، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الضمير لحقوق المواطن أن إسرائيل استخدمت منذ سنوات قضية العزل وخاصة ضد القادة من الأسرى بهدف النيل من قادة العمل النضالي، و المناضلين الأكثر صلابة.

 

وقد أطلقت مؤسسة الضمير اليوم الثلاثاء حملة فلسطينية ودولية للتضامن مع الأسرى المعزولين والكشف عن ظروفهم تحت عنوان "نعم لحرية أسرى فلسطين، لا لسياسة العزل".

و يشير غيث إلى أن الهدف من هذه الحملة هو الكشف عن سياسية تنتهجها قوات الاحتلال كأقسى أنواع العقاب ضد الأسرى الفلسطينيين و حشد الجهد المحلي و العالمي اتجاه فضح هذه السياسة.

و تزامن إطلاق هذه الحملة مع تاريخ تجديد قرار العزل للامين العام للجبهة الشعبية أحمد سعادات لخمسة أشهر أخرى، و الذي أحيل إلى العزل لانفرادي و منع من الزيارة في الثامن من آذار/ مارس 2009.

يقول وزير الأسرى و شؤون المحررين عيسى قراقع أن العزل عبارة عن "محرقة" بحق المعتقلين و الذين قضى بعضهم أكثر من ثمان سنوات في عزل انفرادي لمدة 23 ساعة باليوم.

 

و قال قراقع أن هذه السياسية من اخطر السياسات التي تمارس من قبل الاحتلال حيث يتحول معظم هؤلاء الأسرى إلى مرضى جسديين و نفسيين، إضافة الى ما يتعرضوا له من اعتداءات و استفزازات يومية.

 

و أشار قراقع الى أن اخطر ما في هذه السياسية هو قرار العزل المفتوح حيث يبقى الأسير رهينا لقرار المخابرات العامة التي تجدد له العزل متى تشاء وبدون سبب بمحاكم صورية.

 

وشدد قراقع على أن العزل يعني تحطيم المعنى و الرمز و عزل الأسير عن ممارسة دوره كإنسان ومناضل و قطع الروابط الاجتماعية بين الأسرى.

 

وكشف قراقع عن نية الأسرى خوض إضراب نخبوي في السجون لإثارة القضية و تسليط الضوء على هذه القضية، و التي تعني إعدام بطئ للأسرى.

 

انشر عبر