شريط الأخبار

الترجي التونسي يعتذر للمصريين عن شغب "عناصر ضالة" من مشجعيه

01:14 - 05 آب / أكتوبر 2010

الترجي التونسي يعتذر للمصريين عن شغب "عناصر ضالة" من مشجعيه

وكالات- فلسطين اليوم

وصف نادي الترجي التونسي لكرة القدم في "بيان استنكار" أصدره مساء أمس الاثنين، مشجعيه الذين تورطوا في أعمال عنف وشغب في مباراة الفريق أمام نظيره الأهلي المصري باستاد القاهرة الدولي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أمس الأحد.

ووصف الترجي هذه القلة من المشجعين بأنها "عناصر ضالة لا تشرف ولا تمثل نادينا العريق المتمسك دوما بالقيم الرياضية السامية".

وقال رجل الأعمال حمدي المؤدب ، رئيس نادي الترجي التونسي، في بيان على نسخة منه إن الترجي "يستنكر" هذه الأعمال و" يقدّم اعتذاراته الصادقة لكل الأشقاء في مصر الحبيبة". وأشاد المؤدب بما لقيه الترجي في القاهرة "من حفاوة وترحاب من قبل شقيقه الأهلي المصري ، مسئولين ولاعبين وجمهورا مشددا على كرم الضيافة لدى كل الأشقاء المصريين".

وأوضح انه "يؤكد أن وفد الأهلي المصري وجماهيره، التي ستحل ضيفا على تونس الخضراء بمناسبة لقاء الإياب بعد أسبوعين في ملعب رادس، ستكون دوما كما كان الشأن في السابق، محل ترحاب كبير بين أهلها وذويها" في تونس. كانت الشرطة المصرية ألقت القبض على 11 من مشجعي الترجي ، إلا أن وكالة الأنباء الألمانية علمت أنه تم القبض على مشجعين اثنين آخرين قبل صعودهما إلى الطائرة المتجهة إلى تونس. وتعرض العديد من رجال الشرطة المصرية لإصابات ، حيث يرقد أحدهم في المستشفى في حالة خطيرة، فيما وقعت خسائر مادية فادحة داخل إستاد القاهرة، بحسب تقارير إعلامية.

ونقلت صحيفة اليوم السابع المصرية اعتراف الصحف التونسية بأعمال العنف التى قام بها جمهور الترجي خلال مباراته أمام الأهلي فى ذهاب نصف نهائى دوري أبطال أفريقيا والتى أقيمت أمس الأحد بإستاد القاهرة الدولي وانتهت بفوز الأهلي 2/1.

ونددت صحيفة الصباح التونسية بعنف جماهير الترجى فى المباراة وهو ما وضح من العنوان الذى نشرته الصحيفة فى تقريرها الخاص بالمباراة وهو: "إيقاف عدد من أنصار الترجى.. وهؤلاء أساؤوا لتونس"، مؤكدة أن ما حدث سلوك شاذ وطالبت بضبط المتسببين فى ذلك ومعاقبتهم قانونياً.

وقالت الصحيفة فى تقريرها: "أظهر النقل المباشر كيف أن متهورين من جمهور الترجى مارسوا العنف على بعض الأعوان المصريين، كما أظهرت الصور أحدهم يلبس علم تونس ويلقى بكرسى كان قد اقتلعه، إن هذه السلوكيات الشاذة تسىء لسمعة تونس والمطلوب ضبط هؤلاء المجاوزين وتطبيق ما ينص عليه القانون والتشهير بهم حتى يعلم الأشقاء المصريون حزم بلدنا".

انشر عبر