شريط الأخبار

بلدية غزة تنظم حملة تفتيشية على مذابح الدواجن

12:00 - 04 تموز / أكتوبر 2010

للتأكد من التزامها بالشروط..بلدية غزة تنظم حملة تفتيشية على مذابح الدواجن

غزة- فلسطين اليوم

بدأ قسم مراقبة الأغذية وتراخيص المهن الصحية في بلدية غزة اليوم الاثنين، حملة تفتيشية على محلات بيع الدواجن الحية داخل مدينة غزة بهدف وضع المعايير و الشروط الصحية اللازمة لبيع الدواجن الحية.

وأشار قسم مراقبة الأغذية، إلى إصدار عدد من الإخطارات لأصحاب عدد من المحلات لإلزامهم بتوفير الشروط الصحية اللازمة لتنظيف الطيور و الدواجن المذبوحة بالطريقة الصحيحة و التشديد على ضرورة تغيير المياه المستخدمة في عملية التنظيف لضمان عدم حدوث مكاره صحية.

وشدد قسم مراقبة الأغذية على أن بلدية غزة ستتخذ إجراءات تصل إلى حد الإغلاق للمحلات التي لا تلتزم بالشروط الصحية و تشكل خطر على صحة المواطنين.

من ناحية أخرى لفت قسم مراقبة الأغذية في تقريره إلى تمكنه من ضبط و إتلاف ما يقارب من 70 طن من المواد الغذائية الفاسدة والمنهية الصلاحية خلال شهر سبتمبر / أيلول الماضي، شملت المواد على أجبان و ألبان و كاتشب و مرتديلا و لحوم مجمدة بأنواعها و عصائر و مواد غذائية أخرى.

وأشار التقرير إلى 295 زيارة  تفتيشية  قام بها القسم لأماكن بيع وتخزين وتصنيع المواد الغذائية، و إصدار 8 إخطارات لأصحاب المحلات غير الملتزمة بالشروط الصحية،  و معالجة 4 شكاوي وصلت القسم من المواطنين.

وذكر التقرير أن القسم  أجرى 6 فحوصات طبية للعاملين في أماكن بيع و تصنيع المواد الغذائية في المطاعم و محلات بيع اللحوم للتأكد من سلامتهم الطبية وخلوهم من الأمراض المعدية.

وبخصوص منع التراخيص اللازمة لمحلات بيع و تصنيع الأغذية، شدد تقرير قسم مراقبة الأغذية على أن البلدية تتأكد من التزام أي مهنة بالشروط الصحية المطلوبة قبل منحها أي تراخيص لازمة، لافتاً إلى المتابعة الدورية لتلك المحلات من المختصين في القسم للتأكد من الالتزام بالشروط الصحية .

كما أشار التقرير إلى أن قسم مراقبة الأغذية وتراخيص المهن الصحية يعمل بشكل دوري على التأكد من الشروط الصحية و عدم وجود أي ضرر ناتج من الورش والمصانع بجميع أنواعها على السكان المجاورين، منوهاً أن القسم يعالج كثير من شكاوي المواطنين الصحية ومتابعة تلك الشكاوي ومن ثم وضع حلول لها أو تخفيف الإضرار قدر المستطاع وتقديم المخالفين لمحكمة البلدية.

انشر عبر