شريط الأخبار

عباس في القاهرة اليوم لبحث تعثر مفاوضات التسوية

08:47 - 04 كانون أول / أكتوبر 2010


عباس في القاهرة اليوم لبحث تعثر مفاوضات التسوية

فلسطين اليوم-رام الله

يصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الاثنين الى القاهرة لاجراء مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك حول تعثر المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين بسبب اصرار اسرائيل على استمرار البناء الاستيطاني في الاراضي المحتلة.

وقال سفير فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية بركات الفرا، للصحافيين امس الاحد، إن عباس سيصل إلى القاهرة مساء اليوم الاثنين ليبحث مع مبارك تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

واشار الفرا الى أن زيارة عباس للقاهرة تأتي قبيل اجتماعات لجنة متابعة مبادرة السلام العربية التي ستعقد في 'سرت' الليبية يوم الجمعة المقبل، والتي تبحث تطورات الأوضاع بشأن المفاوضات وتقييم الموقف برمته وإتخاذ القرار العربي المناسب بشأنه.

ويضم الوفد المرافق للرئيس الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، ورئيس دائرة شؤون المفاوضات بالمنظمة الدكتور صائب عريقات، والمتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة.

واعلنت القاهرة امس موقفا مؤيدا للسلطة الفلسطينية الرافض لاستمرار مفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين في ظل استمرار البناء الاستيطاني في الاراضي المحتلة.

وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط، في مؤتمر صحافي مشترك امس مع المبعوث الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط، إن 'رد الفعل المصري يتمثل في تفهم الموقف الفلسطيني'.

وكان ميتشل التقى صباح امس مبارك، كما التقى مساء امس ابو الغيط والوزير عمر سليمان مدير جهاز المخابرات العامة.

وكان ميتشل اجتمع في القدس الجمعة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دون التوصل لاتفاق حول كيفية مواصلة مفاوضات السلام، كما التقى مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس فى إطار جهوده للخروج من المأزق الراهن للمفاوضات.

وقررت القيادة الفلسطينية السبت وقف المفاوضات المباشرة للسلام مع إسرائيل ردا على قرارها برفض تمديد تجميد البناء الاستيطاني.

وصرح ميتشل للصحافيين بعد اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك 'على الرغم من الخلافات بينهما، فان الطرفين - حكومة اسرائيل والسلطة الفلسطينية - طلبا منا ان نواصل هذه المناقشات في جهد لخلق الشروط التي تمكنهما من مواصلة المفاوضات المباشرة'.

انشر عبر