شريط الأخبار

موسى : اللجوء الي مجلس الأمن لطرح اقامة الدولة الفلسطينية أحد الخيارات المطروحة

09:48 - 03 حزيران / أكتوبر 2010

 موسى : اللجوء الي مجلس الأمن لطرح اقامة الدولة الفلسطينية أحد الخيارات المطروحة

فلسطين اليوم-وكالات

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي أن اللجوء الي مجلس الأمن لطرح اقامة الدولة الفلسطينية هو أحد الخيارات المطروحة علي اجتماعات لجنة المتابعة العربية ومن بعدها القمة الاستثنائية في سرت ، لافتا الي أن العرب سوف يساندون ويدعمون الموقف الفلسطيني.

 

وأكد أن الجانب العربي لا يخشي الفيتو الأمريكي من عرض الموضوع علي المجلس ، معتبرا أن جميع الخيارات مطروحة علي مائدة البحث بعد أن قرر الرئيس الفلسطيني أن المستوطنات والمفاوضات لا يمكنهما السير معا .

 

واعتبر موسي ، الذي كان يتحدث الي الصحفيين بعد عصر اليوم الاحد أن المستوطنات تؤثر في اقامة الدولة الفلسطينية وفي سيادتها علي كامل أراضيها ، وكذا في تشكيلها ، فيما نبه الي أن استمرار البناء في المستوطنات يعني عدم وجود دولة ، وأنه في حال تواجدها تكون غير ذات معني .

 

وردا علي سؤال حول اذا ما كان يري أن القانون الدولي يمكن من اقامة الدولة الفلسطينية قال الأمين العام للجامعه أن الشعب الفلسطيني هو الذي يستطيع اقامة دولته.

 

وحول الموضوعات المطروحة علي القمة العربية الاستثنائية المقرر عقدها في سرت قال أنها ستبحث موضوعين هما تطوير العمل العربي المشترك وآلية الجوار في اطار ما تم الاتفاق علي تنفيذه خلال مدي زمني معين ، مشيرا الي أنه ستكون هناك مشاركات كبيرة من القادة العرب للتباحث حول كل الأمور.

 

ونوه الي أن الأوضاع علي الساحة العربية ستحتل حيزا كبيرا من المناقشات في ظل تواجد عدد كبير من الرؤساء ، معربا عن اعتقاده أن تطوير العمل العربي المشترك له أهمية كبيرة مع الأخذ في الاعتبار أن يكون تطويرا جذريا

انشر عبر