شريط الأخبار

أسماء الأسيرات الفلسطينيات المحتجزات في السجون الصهيونية

06:27 - 03 تشرين أول / أكتوبر 2010

أسماء الأسيرات الفلسطينيات المحتجزات في السجون الصهيونية

فلسطين اليوم – غزة

نشرت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان قائمة جديدة تحتوي أسماء جميع الأسيرات في سجون الاحتلال، وأظهرت القائمة وجود (22) أسيرة يقبعن في سجن هشارون و (14) أسيرة في الدامون.

 

وأشار أحمد البيتاوي الباحث في مؤسسة التضامن الدولي إلى وجود ( 5 أسيرات) صدرت بحقهن أحكامًا بالسجن المؤبد فأكثر وهن: الأسيرة أحلام عارف التميمي من رام الله اعتقلت بتاريخ 14/9/2001 وتقضي حكما بالسجن المؤبد 16مرة، والأسيرة سناء محمد شحادة من القدس اعتقلت بتاريخ 25/5/2002، وتقضي حكمًا بالسجن المؤبد 3 مرات بالإضافة إلى 31 عامًا، والأسيرة قاهرة سعيد السعدي من جنين اعتقلت بتاريخ 8/5/2003 وتقضي حكمًا بالسجن المؤبد 3 مرات، والأسيرة دعاء زياد جيوسي من طولكرم اعتقلت بتاريخ 7/6/ 2002وتقضي حكمًا بالسجن المؤبد 3 مرات، والأسيرة آمنة جواد منى من رام الله التي اعتقلت في 29/1/2001 وتقضي حكما بالسجن المؤبد وتعتبر أقدم أسيرة فلسطينية.

 

سنوات وأسيرات

 

وأوضح البيتاوي وجود ( 3 أسيرات) يقضين أحكاما بالسجن تزيد عن 20 سنة وهن: لطيفة أبو دراع من نابلس، اعتقلت بتاريخ 8/12/2003 وتقضي حكما بالسجن لمدة 35 عاما، والأسيرة ريما رياض دراغمة من طوباس، اعتقلت بتاريخ 28/7/2001 وتقضي حكما بالسجن لمدة 25 عاما، والأسيرة ايرينا نيقولاي سراحنة من بيت لحم، اعتقلت بتاريخ 21/5/2002، وتقضي حكما بالسجن 20 عاما.

 

وذكر الباحث في التضامن الدولي أسماء (7 أسيرات) يقضين أحكامًا تزيد عن 10 سنوات وهن: لينا أحمد جربوني من الداخل الفلسطيني، اعتقلت بتاريخ 18/4/2002 وتقضي حكمًا بالسجن لمدة 18عامًا، والأسيرة عبير عيسى عمرو من الخليل، اعتقلت بتاريخ 20/2/2001 وتقضي حكمًا بالسجن لمدة 16 عامًا، والأسيرة ابتسام عيساوي من القدس، اعتقلت بتاريخ 4/11/2001 وتقضي حكما بالسجن لمدة 15 عاما، والأسيرة فتنة أبو العيش من نابلس، اعتقلت بتاريخ 21/7/2006 وتقضي حكما بالسجن 15 عاما، والأسيرة إيمان محمد غزاوي من طولكرم، اعتقلت بتاريخ 3/8/2001 وتقضي حكما بالسجن 13 عاما، والأسيرة أمل فايز جمعة من نابلس، اعتقلت بتاريخ 10/5/2004 وتقضي حكمًا بالسجن 11 عامًا، والأسيرة وفاء سمير البس من غزة، اعتقلت بتاريخ 20/6/2005، وتقضي حكمًا بالسجن 11سنة ولا تزال في العزل الانفرادي.

 

وأكمل البيتاوي سرد بقية أسماء الأسيرات اللواتي صدرت بحقهن أحكام تقل عن (8سنوات)، حيث بلغ عددهن (8 أسيرات) هن:

 

- مريم طرابيش من اريحا، اعتقلت بتاريخ 13/3/2005 وتقضي حكما بالسجن لـ8 سنوات.

 

- ندى عطا درباس من القدس، اعتقلت بتاريخ 8/5/2007 وتقضي حكما بالسجن لمدة 6سنوات.

 

- رندة محمد شحاتيت من الخليل، اعتقلت خلال 2008 وتقضي حكما بالسجن لمدة 4سنوات.

 

- سنابل نابغ بريك من نابلس، اعتقلت بتاريخ 22/9/2008 وتقضي حكما بالسجن لمدة 4سنوات.

 

- فاتن بسام السعدي من جنين، اعتقلت بتاريخ 8/5/2008 وتقضي حكما بالسجن لمدة 4سنوات.

 

- عائشة محمد العبيات من بيت لحم، اعتقلت بتاريخ 13/8/2009 وتقضي حكما بالسجن لمدة 3سنوات.

 

- نسرين عاطف أبو زينة من طولكرم، اعتقلت بتاريخ 17/8/2009 وتقضي حكما بالسجن لمدة 3سنوات.

 

- سعاد نزال من قلقيلية، اعتقلت بتاريخ 25/8/2009 وتقضي حكما بالسجن لمدة 28 شهرا.

 

أسيرات في قبضة الإداري

 

في حين لا تزال (5 أسيرات) رهن الاعتقال الإداري، وهن: الأسيرتان تغريد ولينان أبو غلمة من نابلس واللتين اعتقلتا بتاريخ 15/7/2010، والأسيرة كفاح عوني قطش من رام الله، والأسيرة هناء يحيى شلبي من جنين والتي اعتقلت بتاريخ 14/9/2009، والأسيرة منتهى خالد طويل من رام الله والتي اعتقلت بتاريخ 8/2/2010

 

كما لا تزال (8 أسيرات) موقوفات، وهن: نيللي زاهي صفدي من نابلس، اعتقلت بتاريخ 11/11/2009، والأسيرة المحامية شيرين طارق عيساوي من القدس، اعتقلت بتاريخ 24/4/2010، والأسيرة عائشة فايز غنيمات من الخليل، اعتقلت بتاريخ 1/2/2010، والأسيرة علياء المحتسب من الخليل، اعتقلت بتاريخ 13/ 5/2010، والأسيرة عبير عودة من طولكرم، اعتقلت بتاريخ 10/7/2009، والأسيرة صمود ياسر كراجة من رام الله، اعتقلت بتاريخ 3/8/2009، والأسيرة خديجة كايد طه أبو عياش من الداخل الفلسطيني اعتقلت بتاريخ 8/1/2009، والأسيرة صابرين إسماعيل مشعل.

 

نابلس في الصدارة

 

وتشير الأرقام السابقة إلى وجود (7 أسيرات) من مدينة نابلس التي تعتبر المدينة الأولى من حيث عدد الأسيرات، تليها مدينة رام الله (6اسيرات)، في حين يوجد (4 أسيرات) من الخليل و(4 أسيرات) من طولكرم و(4 أسيرات) من القدس و(3اسيرات) من جنين و(أسيرتين) من بيت لحم و(أسيرتين) من مناطق 48 وأسيرة واحدة في كل من طوباس وأريحا وقلقلية وقطاع غزة.

 

وطالب أحمد البيتاوي الباحث في مؤسسة التضامن بضرورة الإفراج الفوري عن هؤلاء الأسيرات الـ (36) اللواتي يعانين الأمرين في سجون الاحتلال، ويتعرضن لسياسة ممنهجة من قبل إدارة مصلحة السجون الصهيونية تتمثل في التضييق والحرمان والتفتيش العاري المذل والغرامات المالية العالية، بالإضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد والحرمان من زيارة الأهل ولقاء المحامي؛ هذا عدا عن العزل الانفرادي داخل الزنازين العقابية.

انشر عبر