شريط الأخبار

هنية: الجلسة القادمة من المصالحة الاختبار الحقيقي لانهاء الانقسام

02:33 - 03 حزيران / أكتوبر 2010

هنية: الجلسة القادمة من المصالحة الاختبار الحقيقي لانهاء الانقسام

فلسطين اليوم-غزة

اعتبر رئيس الوزراء في حكومة غزة إسماعيل هنية أن الجلسة القادمة من الحوار الفلسطيني تعتبر الاختبار الحقيقي لأجواء المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام, مشيرا "إلى أن تحديد موعد الجلسة القادمة للحوار وأحداث اختراق ملموس في ملف الأمن من شأنه أن يضعنا أمام خطوة التوقيع على الورقة المصرية ويفتح الباب أمام الجدول والبرنامج العملي لتطبيق الاتفاق".

وأكد هنية في تصريح صحفي اليوم "حرصه على إنجاح هذه التحركات وفق الجهود التي بذلت طيلة المرحلة الماضية داخل الساحة الفلسطينية في إطار الرعاية العربية والوساطة المصرية", محذراً "من التباطؤ في تحديد موعد الجلسة وربطه بالحراك الخاص بملف المفاوضات وتداعيات قرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أو عدم حدوث اختراق في ملف الأمن بما يؤسس لشراكة أمنية حقيقية من شأن كل ذلك أن يفتح الباب للتفسير السلبي الذي لا نرغب فيه".

وأوضح هنية "أن قرار اللجنة التنفيذية بتعليق المفاوضات خطوة جيدة , ولكن يجب أن يتبعها خطوات تؤكد بأن هذا القرار ليس تكتيكا بقدر ما انه يعبر عن رغبة صادقة في تقييم المسار السياسي ويعزز العمل وفق برنامج وطني موحد على قاعدة الشراكة السياسية والوطنية

ودعا رئيس الوزراء في غزة "الى وقف الإجراءات الأمنية بحق أبناء شعبنا في الضفة المحتلة وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين".

وفي سؤال حول إمكانية أن يكون اتجاه حركة فتح السريع لعقد لقاء دمشق قبل عدة أيام بغية استخدام ذلك كورقة ضغط تكتيكي على الاحتلال لاحراز موقع أفضل في المفاوضات قال هنية: "إن موقفنا من المفاوضات واضح برفض الارتهان للإرادة الأمريكية ونعتبر إن السير في خط المصالحة يتمشى مع القناعة الراسخة والقرار المتخذ في كل المستويات القيادية".

انشر عبر