شريط الأخبار

الاحتلال يقمع مسيرات سلمية مناهضة للاستيطان و الجدار بالضفة

05:39 - 01 حزيران / أكتوبر 2010

الاحتلال يقمع مسيرات سلمية مناهضة للاستيطان و الجدار بالضفة

فلسطين اليوم – رام الله

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلية بعد ظهر الجمعة للمسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في عدد من قرى الضفة الغربية المحتلة.

 

ففي قرية بلعين، أصيب العشرات بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، في الذكرى السنوية العاشرة للانتفاضة.

 

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية إلى جانب العشرات من نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب، والذين أصيب عدد منهم.

 

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور معتقلي المقاومة الشعبية، والشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية.

 

كما قمعت قوات الاحتلال المشاركين في المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة لجدار الفصل العنصري والاستيطاني في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

 

وشارك في المسيرة التي دعت لها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في القرية لمناسبة الذكرى العاشرة لانتفاضة الأقصى، وإحياء الأمم المتحدة لذكرى المقاومة الشعبية (غاندي)، أهالي القرية إلى جانب المتضامنين الأجانب.

 

وانطلقت المسيرة بعد انتهاء صلاة الجمعة من أمام مسجد القرية باتجاه الأراضي التي استولت عليها قوات الاحتلال لصالح التوسع الاستيطاني، واصطدمت بأعداد كبيرة من جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين.

 

كما أصيب العشرات بحالات اختناق وإغماء، في مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم العنصري والتوسع الاستيطاني، إثر قمع قوات الاحتلال للمشاركين بهذه المسيرة السلمية.

 

وانطلقت المسيرة من أمام مدرسة الزواهرة باتجاه الأراضي المقام عليها جدار الضم والتوسع العنصري، حيث اعترضها جنود الاحتلال وقاموا بقمعها من خلال إطلاق القنابل الغازية السامة والصوتية ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين المشاركين وقوات الاحتلال.

 

 

انشر عبر