شريط الأخبار

موسكو : عداد يحذر من مخاطر "الدين العام"

02:10 - 30 حزيران / سبتمبر 2010

موسكو : عداد يحذر من مخاطر "الدين العام"

فلسطين اليوم-وكالات

وضع مهندس الاصلاحات الاقتصادية بعد انهيار الشيوعية في بولندا ليزيك بالكيروفيتش، وهو من انصار السوق الحرة في وسط موسكو "عدادا للدين العام" ليحذر من مخاطر الدين المفرط.

وأوضح للصحافيين في وارسو، أمس، الوضع الحالي لماليتنا العامة هو برأيي، اكبر عائق من شأنه ان يمنع بولندا من اللحاق بالدول الغربية.وبلغ الدين العام البولندي، أول من أمس، من خلال الشاشة العملاقة التي نصبت في وسط المدينة اكثر من 724 مليار زلوتي (182 مليار يورو) وظهر حجم الدين بأرقام حمراء بارزة.

وقال المنظمون: ان حجم الدين يزيد يوميا بحوالي 150 مليون زلوتي.

وقال الخبير الاقتصادي: ان بولندا قادرة على اللحاق بألمانيا في غضون عشرين عاما لكن ليس عندما يكون لديها هذا العبء في الميزانية. ولحصول معجزة اقتصادية في بولندا ينبغي البدء باصلاح المالية العامة والا فان الوعود ستبقى واهية".

وبالكيروفيتش هو مهندس "العلاج بالصدمة" وهي سياسة لا سابق لها سمحت لبولندا باعتماد اقتصاد السوق بعد انهيار النظام الشيوعي العام 1989.

 

 

انشر عبر