شريط الأخبار

شركة توزيع الكهرباء بغزة تدافع عن نفسها وتكشف عن الجدول الجديد

10:55 - 30 تشرين أول / سبتمبر 2010

شركة توزيع الكهرباء بغزة تدافع عن نفسها وتكشف عن الجدول الجديد

 فلسطين اليوم-غزة (خاص)

قال جمال الدردساوي مدير العلاقات العامة بشركة توزيع  توزيع الكهرباء بغزة اليوم الخميس, ان أزمة الكهرباء في غزة عادت لتطفوا على السطح مجدداً وخاصة بعد كميات السولار الصناعي المقننة التي تدخل القطاع .

وأشار الدردساوي خلال حديث خاص "لفلسطين اليوم" ان جدول توزيع الكهرباء على مناطق القطاع يعتمد على كمية السولار الصناعي المدخل للقطاع , مؤكداً انه وفق معلومات من محطة التوليد فإن كمية الوقود التي دخلت للقطاع تكفي لتشغيل مولد واحد فقط حتى منتصف نهار يوم الاثنين القادم .

وأضاف الدردساوي ان ما سيصل شركة التوزيع من محطة التوليد 30 ميجا وات فقط بالإضافة الي المصادر الأخرى مما سينتج جدول توزيع قائم قطع التيار الكهربائي 8 ساعات وتأتي 8 ساعات , منوهاً الي أن المشكلة لن  تنتهي حتى ظهر يوم الاثنين بل سيتم تقييم الوضع وفق الوقود الذي سيدخل .

واستهجن الدردساوي تصريحات الناطق باسم حكومة رام الله غسان الخطيب التي قال فيها: "إن كمية السولار التي يتم توريدها إلى غزة تتوقف على المبالغ المالية التي تحولها شركة توزيع الكهرباء في غزة للحكومة",معتبراً ان ذلك يدل على أن الوضع سيبقى على حاله وسيتم تشغيل مولد واحد فقط حتى لو دخل الوقود.

يذكر أن شركة توزيع الكهرباء في غزة، توصلت إلى اتفاق مع رام الله في أغسطس الماضي يقضي بتحويل (32) مليون شيقل شهرياً لوزارة المالية  بحكومة رام الله

 

وحول ما خصم من 170 شيكل من رواتب الموظفين والسخط الذي سيكون لديهم في حال انقطاع التيار الكهربائي , دافع الدردساوي عن شركة توزيع الكهرباء واعتبر ان حكومة رام الله لم تقوم حتى الآن بإرسال قيد المقاصة التي شملت خصومات الموظفين لتتمكن الشركة من إحتساب ما تم خصمة في قيمة الفاتورة.

وطالب حكومة رام الله بإرسال المقاصة لمعالجة الامور وبسرعة لكي لا يتفاجأ المواطن بعد الخصم من قيمة الفاتوة أو يخصم من الجميع حتى الملتزمين وتعود البلبة من جديد .

انشر عبر