شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى رفع فوري للحصار على قطاع غزة

08:48 - 29 تموز / سبتمبر 2010

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى رفع فوري للحصار على قطاع غزة

فلسطين اليوم – وكالات

اقترح الاتحاد الاوروبي احالة تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الانسان حول الاعتداء الاسرائيلي على قافلة الحرية الى لجنة دولية لتقصي الحقائق مشجعا اسرائيل بقوة على متابعة النتائج التي توصلت اليها اللجنة في سياق تحقيقاتها الوطنية ومواصلة التعاون الكامل مع فريق التحقيق.

 

وطلب الاتحاد الاوروبي في مداخلته امام مجلس حقوق الانسان اثناء النظر في البند المتعلق بالشان الفلسطيني الى اجراء تحقيق فوري وكامل ونزيه في تلك الأحداث والظروف المحيطة بها.

 

واوضح الاتحاد في بيانه أن الحال في قطاع غزة لا يمكن تحمله مشيرا الى ان استمرار سياسة الاغلاق غير مقبول وغير مثمر من الناحية السياسية داعيا إلى الفتح الفوري وغير المشروط للمعابر لتدفق المساعدات الانسانية والسلع التجارية والأشخاص من وإلى قطاع غزة.

 

لكنه في الوقت ذاته رحب بالتدابير التي أعلنت عنها الحكومة الاسرائيلية داعيا الى حل يعالج ما أسماها "مخاوف اسرائيل الأمنية المشروعة" بما في ذلك وقف كامل لجميع أعمال العنف وتهريب الأسلحة الى غزة.

 

ورحب الاتحاد الأوروبي انشاء السكرتير العام للأمم المتحدة للجنة دولية للتحقيق في حادث الاسطول من خلال انشاء لجنة عامة مستقلة تم تأسيسها من قبل حكومة اسرائيل معربا عن تشجيعه اسرائيل للدخول في حوار مع هيئات الأمم المتحدة والوكالات الأخرى وضرورة مقاضاة الجناة وتقديم تعويض فعال للضحايا. واشار السفير البلجيكي أليكس فان ميوفين متحدثا باسم الاتحاد الأوروبي الى القلق ازاء الحالة الإنسانية وحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة واستمرار الانتهاكات المزمنة للقانون الدولي لعرقلة الحياة وتصاعد العنف الذي أدى الى سقوط العديد من الضحايا.

 

وبين أن الاتحاد الأوروبي يدعو جميع الأطراف إلى احترام القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان ومكافحة الإفلات من العقاب والتركيز على مبدأ المساءلة.

 

وركز على دعوة الاتحاد الأوروبي للتنفيذ الكامل للتدابير التي أعلنتها اسرائيل لاعادة الاعمار والانتعاش الاقتصادي في غزة مشيرا الى عروض الاتحاد الاوروبي المقدمة للمساعدة من أجل تحقيق هذا الهدف.

 

واوضح ضرورة ان تفضي المفاوضات المباشرة الى حل الدولتين يضمن اقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة تعيش جنبا الى جنب في سلام وأمن مع اسرائيل.

 

انشر عبر