شريط الأخبار

السلطة تبحث السبت المقبل مصير المفاوضات مع "إسرائيل"

06:36 - 29 تشرين أول / سبتمبر 2010

السلطة تبحث السبت المقبل مصير المفاوضات مع "إسرائيل"

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن مسؤول فلسطيني كبير اليوم الأربعاء أن اجتماعا للسلطة الفلسطينية سيعقد السبت المقبل لبحث مصير المفاوضات المباشرة مع إسرائيل في ضوء الخلاف على تجميد الاستيطان.

 

وقال المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الاجتماع الذي وصفه بـ"المهم" سيضم اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" لبحث كافة متعلقات الموقف من المفاوضات.

 

وذكر المسؤول أن الاجتماع سيأتي بعد لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع المبعوث الأميركي الخاص بعملية السلام جورج ميتشل في رام الله غدا للاستماع منه لخلاصة الجهود الأميركية للضغط على إسرائيل من أجل وقف الاستيطان.

 

وأشار إلى أن الاجتماع سيسبق اجتماع لجنة متابعة مبادرة السلام العربية في الرابع من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل والذي من المقرر أن يحدد الموقف الفلسطيني والعربي من استمرار المفاوضات من عدمه.

 

وشدد في هذا السياق على التمسك الفلسطيني برفض الاستمرار في المفاوضات مع إسرائيل في ضوء رفضها المطالبات بتمديد قرار تجميد البناء الاستيطاني الذي انتهي عمليا الأحد الماضي.

 

ورأى المسؤول أن اليومين المقبلين قد يعتبران "الفرصة الأخيرة" فلسطينيا للإدارة الأميركية للضغط الجدي على إسرائيل ودفعها لإعلان تمديد تجميد البناء الاستيطاني ولو لفترة زمنية محددة لتفادي انهيار المفاوضات.

 

وهدد الفلسطينيون مرارا بالانسحاب من المفاوضات المباشرة التي ترعاها الإدارة الأميركية في حال استئناف الحكومة الإسرائيلية البناء الاستيطاني في مستوطنات الضفة الغربية.

 

وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن أمله عقب اجتماعه مع ميتشل اليوم في أن تستمر بصورة متواصلة المفاوضات "الجيدة" مع عباس من أجل المضي قدماً في طريق السلام.

 

وأطلقت الإدارة الأميركية المفاوضات المباشرة بين الجانبين في الثاني من الشهر المقبل بعد انقطاع دام عشرين شهرا وذلك سعيا للتوصل إلى اتفاق سلام خلال مهلة عام.

 

 

 

انشر عبر