شريط الأخبار

إحصائية : كتائب القسام تطلق 8000 صاروخ وقذيفة خلال انتفاضة الأقصى

02:35 - 29 تشرين ثاني / سبتمبر 2010


إحصائية : كتائب القسام تطلق 8000 صاروخ وقذيفة خلال الإنتفاضة

فلسطين اليوم- غزة

كشف موقع كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس عن إحصائيات موثقة بالأرقام لعدد الشهداء الذين قدمتهم الكتائب، والعمليات البطولية التي نفذتها وأَقضت من خلالها مضاجع العدو، منذ بدء انتفاضة الأقصى قبل عشر سنوات.

فقد بلغ عدد الشهداء الذين قضوا نحبهم على درب النصر والتحرير من مجاهدي كتائب الشهيد عز الدين القسام 1800 شهيد منهم 1655 استشهدوا خلال انتفاضة الأقصى المباركة.

 

4300 عملية

 

وفيما يخص العمليات البطولية التي رسمت ملامح التاريخ المشرف للشعب الفلسطيني، وأربكت حسابات العدو، فقد بلغ عدد هذه العمليات 4300 عملية.

 وقد أوضحت الكتائب أن من بين عملياتها 61 عملية استشهادية و230 اشتباكاً مسلحاً و33 عملية اقتحام و420 عملية تفجير و90 عملية قنص و146 كمين و25 إغارة على أهدافٍ صهيونيةٍ.

وقد كانت أبرز العمليات الاستشهادية التي نفذتها الكتائب عملية "فندق بارك" التي نفذها الاستشهادي عبد الباسط عودة وأسفرت عن مقتل 36 صهيونياً وإصابة نحو 190 آخرين، كما نفذت الكتائب عشرات العمليات الاستشهادية كان من أبرزها عمليات "العهدة العشرية".

 

دك حصون العدو

وقد نجحت كتائب القسام خلال هذه الانتفاضة في قلب موازين العدو رغم كل محاولات التضييق والملاحقة والاستهداف، فدكت حصون العدو بما أتيح لها من وسائل قتالية، ابتكرها مهندسوها الأبطال، بدءًا بدك المغتصبات وصولاً إلى قصف القواعد العسكرية الصهيونية والمواقع الاستراتيجية الحساسة، حيث وصلت صواريخ كتائب القسام خلال معركة الفرقان إلى أهداف في عمق الكيان الصهيوني على بعد 55 كلم من قطاع غزة.

وتشير الإحصائية إلى أن الكتائب تمكنت من دك مغتصبات وتجمعات وأهداف العدو بنحو 8000 صاروخاً وقذيفة منها 2600 صاروخ قسام و 300 صاروخ غراد، والجدير ذكره أنه هذه الصواريخ كانت سبباً رئيساً في اندحار العدو الصهيوني عن قطاع غزة عام 2005م، وهزيمته في معركة الفرقان عام 2009م.

 

خسائر العدو

 

أما عن الخسائر البشرية التي أوقعتها الكتائب في صفوف العدو جراء عملياتها الجهادية  فقد بلغت 906 قتلى إضافة إلى 4513 جريحاً صهيونياً، كما لا زالت كتائب القسام تحتفظ بالجندي الصهيوني جلعاد شاليط الذي أسرته خلال عملية الوهم المتبدد، وكانت هذه عملية من سلسلة عمليات ومحاولات لأسر الجنود الصهاينة.

 

 

انشر عبر