شريط الأخبار

عبد الرازق لـ فلسطين اليوم: أجواء اجتماع دمشق ايجابية ولكن لا نتوقع الكثير

09:57 - 28 كانون أول / سبتمبر 2010


عبد الرازق لفلسطين اليوم: أجواء اجتماع دمشق ايجابية ولكن لا نتوقع الكثير

فلسطين ليوم: رام الله

قال النائب الحمساوي عمر عبد الرازق ان اللقاء الذي جمع وفدين من حركتي فتح و حماس في سوريا قبل أيام كان إيجابيا ووفر الكثير من الخطوات و تجاوز الكثير من الفجوات بين الحركتين.

 

و أبدى عبد الرازق في حديث مع فلسطين اليوم، تفاؤله الحذر من نتائج هذا الاجتماع قائلا:" نأمل أن تأتينا الأيام القادمة بالأخبار السارة، و لكننا لا نتوقع الكثير".

 

وحول الإعلان عن الاتفاق على ثلاثة من القضايا الخلافية فيما عدا الآمن قال عبد الرازق:"  نحن كنا نطالب بنقاش تحفظاتنا حول الورقة المصرية، و الوصول إلى نقاط مشتركة بما يتعلق بذلك، يبدو ان اللقاء حقق بعض من هذه التفاهمات في القضايا الخلافية و أمل أن نصل إلى تفاهمات كاملة ببقية القضايا".

 

و تابع عبد الرازق:" باعتقادي يمكن التوصل إلى اتفاق بشأن كل القضايا، إذا كانت هناك نوايا حسنة و خاصة أن الظروف حاليا مواتية لذلك في ظل تعطل العملية السلمية و بات الخيار الأمثل الآن هو تحقيق المصالحة".

 

بما يتعلق بملف الأمن قال عبد الرازق:" انه ملف شائك و يجب الاخذ بعين الاعتبار اختلاف الأوضاع بالضفة الغربية عن القطاع و سيكون ذلك منوطا أيضا بالتفاهمات المشتركة".

 

و شدد عبد الرازق على أن حركته لن تقبل بأي أتفاق لا يضمن تبيض سجون السلطة من معتقليها:" هذه القضية حاسمة لا يمكن أن نذهب إلى مصالحة دون ان ننهي ملف المعتقلين السياسيين و خلال الاجتماع الأخير كان هناك تفاهما واضحا بهذه النقطة بأن الاعتقال السياسي سينتهي بعد التوقيع على الورقة المصرية".

 

و حول الظروف التي دفعت بملف المصالحة إلى الواجهة من جديد، قال عبد الرازق:" يبدو أن الأخوة في مصر اقتنعوا ان الحركتين يمكن أن يتوصلا إلى تفاهمات و أتفاق خارج نطاق الورقة المصرية و هذا يعد تقدما في الموقف المصري".

 

 و الأمر الثاني برأي عبد الرزاق هو الموقف الإسرائيلي من الاستيطان:" من الواضح أن هناك تشاؤم من التوصل لاتفاق سلام في ظل التعنت الإسرائيلي زادت حدته حتى بأوساط حركة فتح، و و بالتالي الرد على هذا الموقف هو اتجاه نحو مصالحة".

 

و رغم هذه التفاهمات و الأجواء الايجابية إلا أن عبد الرازق يعتبر أن التفاؤل بالتوصل إلى اتفاق شامل ينهي الخلاف يجب أن يكون حذرا:" نحن لن نبالغ بالتفاؤل الأمر بحاجة لتروي حتى ان تفاعلنا الإعلامي مع القضية متواضعة فنحن نريد استكشاف ما يجري في الأيام القادمة".

انشر عبر