شريط الأخبار

رئيس البرلمان التركي يستبعد ادخال تعديلات دستورية اضافية لضيق الوقت

06:46 - 28 تشرين أول / سبتمبر 2010

رئيس البرلمان التركي يستبعد ادخال تعديلات دستورية اضافية لضيق الوقت

فلسطين اليوم-وكالات

استبعد رئيس البرلمان التركي محمد علي شاهين اليوم ادخال تعديلات اضافية على دستور البلاد بعد التعديلات الاخيرة وسط تكهنات بعزم الحكومة على القيام بمثل هذه الخطوة.

وقال شاهين للصحافيين تعليقا على تقارير صحافية بهذا الشأن انه سيكون من المتعذر اجراء تعديلات دستورية جديدة في الوقت الراهن لضيق الوقت مع قرب موعد الانتخابات العامة المقررة في يوليو من العام المقبل.

واضاف انه ليس من السهل اجتماع نواب البرلمان مجددا لمناقشة أي تغييرات اضافية على الدستور في وقت يتجه المزاج العام في البلاد الى التحضير للانتخابات العامة كما ان دور الانعقاد الحالي مزدحم بالعديد من المشاريع التي تنتظر المناقشة والتصويت عليها.

واوضح ان الوقت قصير جدا بالنسبة للبرلمان الذي سيباشر دور انعقاده الاخير في الاول من اكتوبر المقبل للنظر في موضوع ادخال تعديلات دستورية اضافية.

يأتي هذا بعدما راجت أنباء عن ان الحكومة تخطط لتعديلات دستورية اضافية قبل اجراء الانتخابات العامة مغتنمة نجاح الاستفتاء الشعبي في 12 سبتمبر الجاري بتمرير 26 تعديلا دستوريا استهدفت مواءمة الدستور مع المعايير الديمقراطية المتبعة في الاتحاد الاوروبي.

ويجري رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان مشاورات مع قوى المعارضة بشأن خطط لوضع دستور جديد للبلاد بدلا من الحالي الذي يعود لحقبة انقلاب عام 1980 وسط مؤشرات على وجود قبول من المعارضة لمثل هذه الخطوة.

ولا يتوقع ان يتم اتخاذ أي خطوات حقيقية في هذا الاطار قبل موعد الانتخابات العامة التي ترجح نتائج الاستطلاع الحالية احتمال فقدان حزب العدالة والتنمية الحاكم سلطته المطلقة في البرلمان بسبب تغير المزاج الشعبي العام.

وقد تلجأ الحكومة الى تقديم موعد الانتخابات العامة كما اعلن رئيسها في الاسبوع الماضي لشهر واحد الى يونيو بدلا من يوليو استباقا للعطلة الصيفية للمدارس في محاولة لحشد الاصوات لصالحه.   

انشر عبر