شريط الأخبار

خلال سنوات الانتفاضة: استشهاد 4661 فلسطينياً وتدمير18862منزلاً

06:44 - 28 حزيران / سبتمبر 2010

خلال سنوات الانتفاضة: استشهاد 4661 فلسطينياً وتدمير18862منزلاً

فلسطين اليوم – غزة

أكد مركز حقوقي أن الذكرى السنوية العاشرة لانتفاضة الأقصى الثانية، تحل على أهالي فلسطين المحتلة وسط تصاعد الانتهاكات الصهيونية المنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني بحق الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن الاحتلال اغتال خلال السنوات العشر الماضية 4661 فلسطينيًا، من بينهم 1060 طفلاً، و221 سيدة في قطاع غزة.

 

وبحسب إحصائية مركز "الميزان" دمر الاحتلال 18862 منزلاً سكنيًا، من بينها 5687 منزلاً دمرت بشكل كلي، وجرّف 13174 دونمًا من الأراضي الزراعية، ودمر 990 منشأة عامة، من بينها المدارس ودور العبادة والمؤسسات المختلفة، إضافة إلى تدمير 2006 منشآت تجارية، و518 منشأة صناعية، و1221 مركبة.

 

وأشار "الميزان" في تقرير له أصدره بمناسبة الذكري العاشرة لانتفاضة الأقصى الثانية، اليوم الثلاثاء : إلى أن جدار الفصل العنصري بالضفة الغربية المحتلة، قضم نصف الأراضي، وسيقضي على أي إمكانية لإقامة الدولة الفلسطينية، قائلاً: استولى الاحتلال فعلياً على أكثر من 165 ألف دونم من تلك الأراضي، وألحق أضراراً بما يزيد عن 875 ألف فلسطيني إلى جانب استيلاء الاحتلال على مصادر المياه ومنعه عشرات آلاف الفلسطينيين من الوصول إلى المراكز الطبية والمستشفيات والجامعات والمدارس.

 

وأضاف: مواصلة البناء في الجدار يشكل انتهاكًا جسيما لقواعد القانون الدولي الإنساني خاصة اتفاقية جنيف الرابعة ولمبادئ حقوق الإنسان، مؤكدا أن الجدار قسم الضفة إلى معازل، تُفصل بموجبها القرى عن أراضيها الزراعية، وعن المدن.

 

وشدد على أن صمت المجتمع الدولي وتخليه عن التزاماته القانونية يشجع الاحتلال على انتهاك المزيد من قواعد القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

انشر عبر