شريط الأخبار

شحاتة يستبعد زكي وشيكابالا ويُقر بأزمة الهجوم

05:40 - 28 حزيران / سبتمبر 2010

 

 

 دبي/ أكد المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم حسن شحاتة رفضه ضم المهاجمين عمرو زكي ومحمود عبد الرازق (شيكابالا) إلى صفوف المنتخب. وفيما يعكف الجهاز الفني على دراسة منتخب النيجر قبيل مواجهته في التصفيات المؤهلة إلى بطولة أمم إفريقيا، اعترف المعلم بخطورة أزمة خط الهجوم، وجدد استبعاد لاعبي الزمالك بداعي عدم الجهوزية.

 

 وتعليقاً على ما يثار في الأوساط الرياضية المصرية بشأن ضم عمرو زكي ومحمود عبد الرازق الشهير بـ"شيكابالا" إلى قائمة المنتخب استعداداً لمباراة النيجر، صرح شحاته لموقع الاتحاد المصري لكرة القدم "أن الجهاز الفني لن يضم أي لاعب مهما كان اسمه إلا إذا كان جاهزاً تماماً للمشاركة في المباراة، لأن اللاعب الذي يقع عليه الاختيار قد يكون ضمن قائمة الـ11 لاعباً الذين يخوضون المباراة من بدايتها".

 

 وكان المعلم قد استبعد زكي وشيكابالا من مواجهة سيراليون في انطلاق التصفيات الإفريقية بسبب ما سمّاه بـ"ادعاء الإصابة"، موضحاً أن "هذا الثنائي دائماً ما يتحجج بالإصابات كي لا يلعب معنا".

 

 وأضاف المعلم "لا أحد يستطيع أن يخدعنا". قبل أن يرد عليه مهاجم الزمالك مؤكداً سلامته بشكل تام بدليل مشاركته أساسياً مع فريقه وتألقه بتسجيله 3 أهداف في بداية الدوري المصري، قائلاً إن "هداف الزمالك لا يتهرب من مباريات المنتخب".

 

 واعترف شحاته الذي قاد منتخب بلاده إلى إنجاز غير مسبوق بالفوز بلقب البطولة في نسخها الثلاثة الأخيرة 2006، 2008 و 2010، بخطورة مشكلة خط هجوم منتخبه بسبب إصابة لاعبي خط الهجوم في حجم محمد زيدان وعمرو زكي وعماد متعب بخلاف غياب بعض العناصر، مثل سيد حمدي وأحمد رؤوف ومحمد فضل.

 

 وأشار إلى أن الجهاز الفني يسير بخطى ثابتة في عملية الإحلال والتبديل في صفوف الفريق رغم العقبات التي تواجهه، وأهمها عدم انتظام المسابقة بسبب مشاركة الأندية في البطولات الإفريقية، موضحاً أن مسابقة الدوري العام تحقق الهدف الأول لها، وهو المحافظة على مستوى اللاعبين الدوليين بصرف النظر عن بعض منهم ممن هبط مستواه، مؤكداً أنه لم يقدم أي مبررات على الإطلاق، لأن الجهاز الفني لديه القدرة على حل كل المشاكل مهما كانت صعوبتها.

 

 المنتخب جاهز للنيجر رغم الحرارة والأمطار

  

 وحول التصفيات الإفريقية والاستحقاق القادم بمواجهة النيجر في 8 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل أشار "المعلم" إلى أن الجهاز الفني يعكف حالياً على دراسة فريق النيجر بعد وصول شريط لمباراته مع جنوب إفريقيا في الجولة الأولى من التصفيات، وشريط آخر لنفس المنتخب في لقاء ودي مع بنين للوقوف على نقاط الضعف والقوة للفريق الخصم.

 

 وأضاف المدير الفني للمنتخب المصري أنه حزين لفقد الفريق نقطتين إثر التعادل السلبي مع سيراليون في الجولة الأولى في استاد القاهرة، لكن هناك إصراراً من الجميع على تحقيق الهدف الأول في المرحلة القادمة، وهو التأهل لنهائيات بطولة الأمم الإفريقية القادمة.

 

 وأكد شحاتة أن هناك بعض اللاعبين الأساسيين لم يظهروا بالمستوى المعروف عنهم بسبب هبوط مستواهم أو الإصابة.

 

 ونفى شحاتة أن يكون هو السبب في تأجيل مسابقة الدوري العام كما يقول البعض في مختلف وسائل الإعلام، وإنما الدوري يؤجل بسبب مشاركة الأندية الثلاثة في البطولات الإفريقية، ورغم ذلك فإن الجهاز الفني يتابع جميع المباريات في الدوري العام، مضيفاً "أتمنى انتظامه خلال المرحلة القادمة لأني أعتمد على المباريات المحلية في اختيار القوام الأساسي للفريق".

 

 وأوضح المدير الفني أن جميع لاعبي الأندية سواء في الدوري العام أو الممتاز "ب" تدخل في حسابات الجهاز الفني ولم يضع أي لاعب بعينه في حساباته مهما كان خوفاً من الإصابة مثلما حدث مع بعض اللاعبين.

 

 وقال إن السفر إلى النيجير سيكون مساء يوم السادس من أكتوبر (تشرين الأول) القادم على أن يصل الفريق فجر اليوم التالي، وأن درجة الحرارة عالية لكن بدون رطوبة، لكن من المتوقع هطول الأمطار أثناء المباراة، لذلك حرص جميع اللاعبين على إحضار أحذية المطر، وهو عرف متبع لجميع اللاعبين الذين يقع عليهم الاختيار.

 

  العربية نت

 

انشر عبر