شريط الأخبار

محكمة عسكرية صهيونية تقرر إبعاد طفل من منزله في الخليل

05:31 - 28 حزيران / سبتمبر 2010

محكمة عسكرية صهيونية تقرر إبعاد طفل من منزله في الخليل

فلسطين اليوم-الخليل

قررت محكمة عوفر العسكرية, اليوم، إبعاد طفل عن منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية, بعد اعتقال دام ثمانية أيام, ضاربة بعرض الحائط كافة المواثيق والاتفاقيات الدولية التي تمنع اعتقال الأطفال القصر وتقديمهم للمحاكم.

ومن ناحيته استنكر نادي الأسير الفلسطيني اليوم في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه "محاكمة الطفل واعتبرها وصمة عار على جبين المحاكم الإسرائيلية"، مطالباً "المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الطفل التدخل لوقف المحاكمة الهزلية التي تجري بحق الطفل دعنا والأطفال الفلسطينيين.

وقال نادي الأسير "إن محكمة الاحتلال في سجن عوفر أصدرت حكمها بإبعاد الطفل كرم خالد دعنا عن بيت عائلته في مدينة الخليل حتى انتهاء الإجراءات القانونية، وأمرت بالإفراج عنه بعد اعتقال دام ثمانية أيام.

وكان الطفل كرم خالد دعنا "12عاما" اعتقل قبل نحو ثمانية أيام من أمام مدرسته المتنبي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، بعد الاعتداء عليه من المستوطنين.

وأفاد محامو نادي الأسير الذين تولوا الدفاع عن الطفل دعنا في المحكمة، برئاسة جواد بولص، "أن قاضي المحكمة قرر الإفراج عنه بكفالة قيمتها ألفي شيقل، رغم اعتراض النيابة العسكرية بشدة على قرار الإفراج، حيث استمرت جلسة المحكمة ساعة متواصلة حتى صدور القرار".

فيما أشار رئيس النادي "إلي أن محاكمة الطفل دعنا لا تمثل أي شرعيه قانونيه ولا تستند إلى أي معايير دولية".

يذكر أن محاكم الاحتلال هي الوحيدة في العالم التي تجيز اعتقال طفل عمره 12 عاما، ومحاكمته استنادا للأمر العسكري رقم 132 والأمر العسكري 53 الذي يجيز اعتقال الأطفال.

انشر عبر