شريط الأخبار

اختلاف في الأمم المتحدة بشأن تقرير أسطول الحرية

03:04 - 28 آب / سبتمبر 2010

اختلاف في الأمم المتحدة بشأن تقرير أسطول الحرية

فلسطين اليوم: وكالات

اختلفت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، حول مهمة التحقيق التي كلف بها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وخلصت إلى "انتهاك خطير لحقوق الإنسان" ارتكبته البحرية الإسرائيلية في مايو الماضي بحق أسطول مساعدات إنسانية كان متوجهاً إلى قطاع غزة وأسفر عن سقوط تسعة قتلى أتراك.

وأعربت المتحدثة الأمريكية إيلين تشامبرلاين دوناهو أمام الأعضاء الـ47 في المجلس عن "القلق من اللهجة، والعبارات ونتائج التقرير".

وخلص تقرير بعثة التحقيق الذي نشر الجمعة إلى وجود "أدلة تدعم ملاحقات" ضد إسرائيل، بعدما شنت فرق كوماندوز إسرائيلية فجر 31 مايو 2010 هجوماً على أسطول من ست سفن وزوارق إنسانية كان متوجها إلى قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل تسعة ركاب أتراك وأثار استنكارا دوليا.

ورفعت منظمة المؤتمر الإسلامي أمس الاثنين مشروع قرار إلى مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة طلبت فيه "الموافقة على نتائج" تقرير المحققين و"توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة بأخذ ذلك التقرير في الاعتبار".

ورفضت المندوبة الأمريكية تلك الاقتراحات داعية إلى "عدم استخدام ذلك التقرير من أجل القيام بتحركات قد تعطل المفاوضات الجارية حاليا" بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والتي استؤنفت مطلع سبتمبر برعاية الولايات المتحدة، إلا أن الاتحاد الأوروبي اقترح على مجلس حقوق الإنسان أن "يرفع التقرير إلى لجنة الخبراء التي شكلها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نيويورك".

انشر عبر