شريط الأخبار

الإحتلال يفرج عن أسير من الجهاد الإسلامي من عرابة جنوب جنين

01:00 - 28 تموز / سبتمبر 2010

الإحتلال يفرج عن أسير من الجهاد الإسلامي من عرابة جنوب جنين

جنين- فلسطين اليوم

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، عن الأسير سامر محمد علي قناوي (25عاماً) من بلدة عرابة جنوب جنين بعد قضاء محكوميته البالغة 24 شهراً.

وكانت قوات الاحتلال قد أفرجت عن قناوي بتهمة الإنتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومقاومة الإحتلال حيث قضى سنوات محكوميته متنقلاً بين سجون الإحتلال ، وكان آخرها سجن مجدو المركزي ، حيث وصل الأسير في الساعة العاشرة صباحاً إلى حاجز سالم العسكري وكان في استقباله حشد غفير من ذويه وأهله .

وأكد الأسير قناوي على سوء أوضاع الأسرى في سجون الإحتلال ، مشيراً إلى أنهم يعانون من حملات قمع منظمة من قبل إدارة مصلحة السجون تهدف إلى كسر إرادتهم وتحطيم معنوياتهم ، داعياً جميع المعنيين إلى الإلتفات إلى قضية الأسرى وجعلها أولوية لهم .

وكان الأسير سامر قناوي قد اعتقل مرة سابقة لمدة 16 شهراً في سجون الإحتلال وأفرج عنه في شهر حزيران لعام 2009.

وللأسير سامر قناوي شقيق اسمه ثائر قناوي ، ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي ويقضي حكماًً بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف بتهمة الإنتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومقاومة الإحتلال.

ومن الجدير ذكره أن أكثر من 40 أسيراً من عرابة يقبعون في سجون الاحتلال بينهم ستة محكومون بالسجن المؤبد. والغالبية العظمى من هؤلاء الأسرى متهمون بالانتماء لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال.

 

انشر عبر