شريط الأخبار

الزهار: خيار المقاومة يحظى بأغلبية الشارع الفلسطيني

10:27 - 27 تشرين أول / سبتمبر 2010

الزهار: خيار المقاومة يحظى بأغلبية الشارع الفلسطيني

فلسطين اليوم: وكالات

قال القيادي في حركة حماس د.محمود الزهار إن هناك شكوكًا كبيرة حول تحقيق الأهداف الدنيا من المفاوضات مع الاحتلال.

وعدَّ الزهار، خلال ندوة بثتها الجزيرة مساء الاثنين بمناسبة الذكرى العاشرة لانتفاضة الأقصى- أن خيار المقاومة هو الأفضل الآن، ويحظى بأغلبية الأصوات في الشارع الفلسطيني.

وبيَّن أن 17 عامًا من عمر المفاوضات أوصلت إلى مزيد من الاستيطان وتهويد القدس، وأصبح الحديث الآن يجري عن آلية المفاوضات وكأنها أصبحت هدفًا في حد ذاتها.

وجدد الزهار تأكيده على أن "حماس لم تستخدم أية وسيلة لتعطيل المفاوضات لإدراكنا أنها لن تحقق أدنى مستوى مطلوب منها".

وردًا على مزاعم فشل الجمع بين المقاومة والسلطة، رفض الزهار الفصل بين ممارسة السلطة واستمرار المقاومة، مشيرًا إلى أن أول من ضُرب في الحرب الأخيرة على قطاع غزة هم رجال الشرطة، لأن السلطة في غزة بأدواتها أضحت برنامج مقاومة.

وأوضح أن "المقاومة ليست عملا مسلحًا فقط، وهي بالأساس فكرة رفض الاحتلال وضرورة التحرك بكل الأشكال السلمية والعسكرية، ونحن مارسنا ذلك في الانتفاضتين".

وقال: "نحن ليس موقفنا إما مفاوضات أو عمل عسكري"، مشيرًا إلى أن تجارب شعوب أخرى كانت تتزامن بها المفاوضات مع المقاومة.

واستدرك "ولكن عندما جاءت المفاوضات لتمنع المقاومة كما يحدث في الضفة الغربية، هنا حدث الصدام والخلاف، وكما حدث سابقاً في قطاع غزة".

انشر عبر