شريط الأخبار

والد شاليط يفتح النار على نتنياهو

06:24 - 27 تشرين أول / سبتمبر 2010

والد شاليط يفتح النار على نتنياهو

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

دعا، ناعوم شاليط، والد الجندي الأسير لدى حركة "حماس"، جلعاد شاليط، رئيس حكومة العدو، بنيامين نتانياهو، ووزير حربه، إيهود باراك، إلى اتخاذ القرار المناسب بشأن الإفراج عن ابنه، رغم المخاطر التي قد ينطوي عليها هذا القرار، وذلك قبل فوات الأوان.

وقال "شاليط" في اجتماع جماهيري عُقِد بمدينة "العفولة" مساء أمس: "إن حياة ابنى جلعاد أمْسَت ورقة مساومة في السوق الشرق أوسطية"، متهما الحكومة بأنها نكثت بقيم التكافل والصداقة، وبالتعهد غير المكتوب بين "الدولة" وجنودها.

وقالت صحيفة معاريف إن والد شاليط أضاف خلال خطابه "سيدي رئيس الحكومة كن جريئا ومُجازفا وأعِد جلعاد إلى بيته، والشعب سيدعمك، وذلك لأن المجازفة الكبرى هي بترك جلعاد يواجه مصيره بمفرده"، مضيفا: "مصير جلعاد أهم بكثير من المجازفة بإطلاق سراح فلسطينيين، لذلك لا تؤجل القرار، وأعِد جلعاد إلى بيته فورا وقبل أن يُصبح الوقت متأخراً، فهذه إرادة الشعب".

من جانبه قال رئيس بلدية "العفولة"، آفى الكبتس" معبرا عن دعمه للعائلة: "لقد انقلبت حياة جندي الجيش إلى مقايضة وتجارة في سوق الشرق الأوسط، كما أن الاعتبار بين الدولة وجنودها تضرر بشكل لم يسبق له مثيل".

وأضاف: "نحن من هنا نُطالِب رئيس الحكومة ووزير الجيش بأن يرفعوا هذا العار عن إسرائيل، وعليهم ألا يتركوا جلعاد ليكون مصيره مجهولا".

وأشارت معاريف إلى أنه ستجرى مظاهرة غدا الثلاثاء أمام مقر الصليب الأحمر في "جنيف" للمطالبة بإطلاق السراح شاليط، والسماح لممثلي المنظمة الدولية بزيارته.

وأضافت الصحيفة أن "يوئال شاليط" – شقيق شاليط - سيشارك في المظاهرة التي ستُقام بعد مرور عام على شريط الفيديو الأخير الذي بثَته حركة حماس للجندي شاليط، يظهر فيه بكامل عافيته.

انشر عبر