شريط الأخبار

مصادر: مفاوضات التسوية ستستمر أسبوعا حتى إيجاد "حل وسط"

02:07 - 27 آب / سبتمبر 2010

مصادر عبرية: مفاوضات التسوية ستستمر أسبوعا حتى إيجاد "حل وسط"

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت مصادر عبرية ظهر اليوم الاثنين أن الجانبين الاحتلال و السلطة الفلسطينية اتفقا بوساطة أمريكية على مواصلة التفاوض لأسبوع آخر للتوصل إلى "حل وسط" حول البناء الاستيطاني يسمح باستمرار محادثات التسوية المباشرة التي تم إطلاقها مطلع الشهر الجاري.

 

وكانت السلطة الفلسطينية هددت بتوقف المفاوضات حال استئناف البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية.

 

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد وافق على الانتظار أسبوعا قبل إعلان موقفه بشأن محادثات السلام المباشرة.

 

وأضافت أن "فكرة شراء المزيد من الوقت للتفاوض ظهرت في اجتماعات متعددة عقدها المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشل على مدار اليومين الماضيين مع عباس ووزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك خلال وجودهما في نيويورك".

 

ومن ناحيتها، قالت صحيفة "هآرتس" إن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي واصلا محادثاتهما في نيويورك ممثلين في كبير المفاوضين الإسرائيليين إسحق مولخو ونظيره الفلسطيني صائب عريقات وبحضور مسئولين أمريكيين كبار.

 

ونسبت الصحيفة إلى مصادر لم تسمها القول إن الفلسطينيين مستعدون للتخلي عن مطلبهم بتجميد البناء الاستيطاني بشكل كامل إذا أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نيته في مناقشة قضية حدود 1967 ومسألة مقايضة الأراضي.

 

وقالت الصحيفة إن نتنياهو تحدث هاتفيا مرتين مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله للتأكيد لهم على أنه يبذل جهودا للحفاظ على استمرار المحادثات مع الفلسطينيين.

 

ونسبت الصحيفة إلى نتنياهو القول إن "إسرائيل مستعدة للإبقاء على الاتصالات المستمرة مع الفلسطينيين على مدار الأيام المقبلة للتوصل إلى وسيلة للمضي قدما في المفاوضات".

 

إلى ذلك، ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن البناء في عدد من المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية سيبدأ اليوم الاثنين بينما استبعدت مصادر أخرى أن يتم البناء بشكل مكثف في البداية بسبب عيد "السكوت" اليهودي.

 

وقد احتفل المستوطنون اليهود بانتهاء مهلة تجميد الاستيطان التي أعلنتها الحكومة الإسرائيلية قبل عشرة أشهر وأكدوا استئناف أعمال البناء على الفور .

 

وبحسب الإذاعة العبرية العامة فإن البناء في أكثر من 1500 مسكن نالت كلها التصاريح اللازمة سيبدأ على الفور.

 

ويعتزم المستوطنون المدعومون من الجناح اليميني بحزب الليكود الذي يرأسه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وضع حجر الأساس على حي جديد في مستوطنة "كريات نتافيم" الواقعة في شمال الضفة الغربية.

 

وقال داني دايان زعيم "يشع" أبرز منظمة للمستوطنين في الضفة الغربية: "بنفس الطريقة التي كان فيها التجميد كاملا فإن استئناف أعمال البناء يجب أن يكون كاملا كما تعهدت الحكومة".

 

 

انشر عبر