شريط الأخبار

وزير الأشغال العامة والإسكان يستنكر عمليات الاستيطان الجديدة في الضفة المحتلة والقدس

11:11 - 27 حزيران / سبتمبر 2010

وزير الأشغال العامة والإسكان يستنكر عمليات الاستيطان الجديدة في الضفة المحتلة والقدس

فلسطين اليوم-غزة

استنكر وزير الأشغال العامة والإسكان د.م يوسف محمود المنسي عمليات الاستيطان الجديدة الغير مسبوقة في الضفة المحتلة والقدس مع انتهاء ما يسمى قرار تجميد البناء في المستوطنات، فقد أقدم المستوطنون على البدء في عملية إنشاء عدد من المستوطنات ووضع حجر الأساس لمدرسة يهودية في قلب مدينة الخليل .

 

وقال د. المنسي في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه " في الوقت الذي يمنع فيه الاحتلال الإسرائيلي دخول أي شاحنة اسمنت إلى غزة ويمنع إدخال المواد الأساسية اللازمة لإعمار ما دمره الاحتلال، تواصل قطعان المستوطنين ومن خلفها سلطات الاحتلال بناء مدن وأحياء سكنية وبؤر استيطانية في محافظات الضفة المحتلة والقدس ".

 

وأضاف " ما كان لقوات الاحتلال الإسرائيلي أن تتجرأ في بناء المزيد من الوحدات إلا بعد وجود الصمت العالمي الرسمي واستمرار مهزلة ما يسمى المفاوضات المباشرة ".

 

وقال " إن قوى الشر والعنصرية مهما علت في وجه الحق لابد أن تنكسر ولن تنسى الأجيال المتعاقبة كل من وقف بجانب الشعب الفلسطيني، ومهما بلغ الاستيطان ذروته ستبقى فلسطين كل فلسطين عربية إسلامية حرة من بحرها إلى نهرها ".

 

ودعا الوزير المنسي أثريا العرب والمسلمين وكل أحرار العالم إلى ضرورة دعم أهل فلسطين حتى يعمروا كل ما يدمره الاحتلال، كما وجه نداءً لأحرار العالم إلى ضرورة التدخل العاجل لوقف هذا السيل الاستيطاني الذي يلتهم في طريقه الأخضر واليابس ".

 

وأكد المنسي على أن مشاريع الاستيطان تكلف الفلسطينيين ثمنا باهظا في طردهم من أرضهم وأرض أبائهم وأجدادهم في إجراءات تعسفية وقمعية تزيد من معاناة شعبنا ".

 

انشر عبر