شريط الأخبار

صحيفة سورية تسخر من دعوة أوباما قبول فلسطين عضواً بالأمم المتحدة

09:55 - 27 حزيران / سبتمبر 2010

صحيفة سورية تسخر من دعوة أوباما قبول فلسطين عضواً بالأمم المتحدة

وكالات- فلسطين اليوم

اعتبرت صحيفة تشرين السورية قول الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إنه من الممكن قبول فلسطين دولة عضو جديد في الأمم المتحدة خلال سنة إذا قدمت الدول العربية مزيداً من الدعم لعملية السلام في الشرق الأوسط بأنه "ضحك على الذقون".

 

وانتقدت الصحيفة في افتتاحيتها بعددها الصادر اليوم الاثنين تحت عنوان "ليس بالأمل وحده" موقف الرئيس الأمريكي أوباما بمطالبته بضرورة التزام الجميع بتعاليم التسامح التي تشاركها الديانات السماوية للوصول إلى صنع السلام وأن على الدول العربية أن تتحرك قدماً نحو إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل اليهودية لتشجيع محادثات السلام وفق منطقة ستكون على حساب العرب كتطبيع مجاني لمجرد أحاديث وأمنيات عن السلام أشبه بمن يخدعه السراب!

 

وتساءلت الصحيفة بقولها إذا كان الموقف الأمريكي كذلك فما حاجتنا إلى سلام أشبه بالاستسلام لا يُقر فى النهاية إلا المطالب الإسرائيلية ويؤمّن الفرصة المناسبة لاستكمال المخطط الصهيونى التهويدى العنصرى على حساب الأرض والحقوق العربية؟

 

وأكدت تشرين أنه ليس بالأمل تدخل فلسطين الأمم المتحدة العام المقبل ولا بالطرق الملتوية التى تبتعد عن استحقاقات السلام وجوهر العملية السلمية التى تقوم على مبادئ وقرارات وقوانين صريحة وواضحة.

 

وأكدت فى هذا السياق أنه لن يكون استئناف المفاوضات مفيدا إذا لم توضع لها أسس واضحة وضمانات لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه وأن ما يطلبه العرب من أجل تحقيق السلام العادل الشامل ليس تنازلات تقدمها إسرائيل بل أرض مغتصبة يجب أن تعود بالكامل لأصحابها الشرعيين.

 

وأكدت الصحيفة على أن تلك القواعد هى طريق السلام الوحيد الذى يوفر أمن واستقرار المنطقة وهو ما تعرفه الولايات المتحدة والإدارات الأمريكية المتعاقبة منذ عشرين عاماً إلا أنها أى الإدارة الأمريكية لا تزال تقف موقف المحرف لحقائق الأشياء مجاملة لإسرائيل مهما كانت النتائج.

انشر عبر