شريط الأخبار

هل ستحرم "م.ت.ف" الشعبية من ميزانيتها الشهرية لقرارها الأخير

04:40 - 26 حزيران / سبتمبر 2010

هل ستحرم "م.ت.ف" الشعبية من ميزانيتها الشهرية لقرارها الأخير

د. مهنا: قرارات الجبهة لم تخضع للموضوع المالي الفلسطيني والعربي والدولي

فلسطين اليوم: غزة

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ومسؤول قطاع غزة د. رباح مهنا أن قرار الجبهة بتعليق عضويتها في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مرتبط بهدفين، هو التوقف عن المفاوضات المباشرة، وتنكر رئيس السلطة لقرارات المجلس المركزي.

وأوضح د. مهنا لـ فلسطين اليوم أن قرار الجبهة غير محدد الزمن، مشيراً إلى أن القرار جاء لأننا رأينا أن ذهاب أبو مازن للتفاوض استجابة للشروط الأمريكية والإسرائيلية وحتى تنكر إسرائيل لمرجعية أوسلو التي رفضناها في حينها، الأمر الذي يشكل منعطف خطير، ونطالبه بالعودة لحوار وطني شامل.

وأضاف أن الاسلوب الذي تعامل فيه أبو مازن بالعودة للمفاوضات تنكر فيه لقرار المجلس المركزي وهو وقف المفاوضات في ظل الاستيطان. ونطالبه بإصلاح منظمة التحرير بحسب اتفاق القاهرة 2005.

وعن إمكانية حرمان الجبهة من الموازنة الشهرية التي تتقاضاها من الصندوق القومي التابع لمنظمة التحرير، أوضح د. مهنا أن الجبهة لم تخضع قرارها في يوم من الأيام للموضوع المالي سواءً الفلسطيني أو العربي أو الدولي.

وأشار إلى أن الجبهة عانت من الموضوع المالي كثيراً عندما قررت رفض أوسلو لخطورتها. موضحاً أن الدعم التي تتلقاه الجبهة يعتمد على الأعضاء والدعم الشعبي.

وأكد أن الأصل أن لا يكون لقرار الجبهة بمقاطعة اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بحرمانها من حقها المالي من الصندوق القومي الفلسطيني.

انشر عبر