شريط الأخبار

الجبهة الديمقراطية تدعو السلطة للتمسك بموقف الإجماع الوطني

04:28 - 26 تشرين أول / سبتمبر 2010

الجبهة الديمقراطية تدعو السلطة للتمسك بموقف الإجماع الوطني

فلسطين اليوم-غزة

دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة "السلطة الفلسطينية إلى التمسك بموقف الإجماع الوطني الرافض لاستئناف المفاوضات المباشرة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي دون الوقف التام للاستيطان في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة".

وأوضح أبو ظريف, خلال مشاركته بالمسيرة السلمية التي نظمتها الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني قرب معبر إيرز شمال قطاع غزة اليوم, "أن هذه الفعالية تأتى تزامناً مع انتهاء فترة ما يسمى بتجميد الاستيطان".

وطالب أبو ظريف "السلطة إلى إعادة بناء العملية التفاوضية على أساس قرارات الشرعية الدولية وعلى أساس الأرض مقابل السلام، ووفق سقف زمني محدد وآلية ملزمة للتنفيذ، وبإشراف ورقابة دولية على طاولة المفاوضات".

وأكد "أن مصداقية الموقفين الأمريكي والأوروبي تتضح اليوم في انتهاء فترة تجميد الاستيطان، من خلال الضغط على حكومة نتنياهو لوقف كافة أشكال الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة".

وأعتبر "أن وضع المستوطنين حجر الأساس لبناء مدرسة دينية في الخليل، اليوم، تحدٍ واضح للمجتمع الدولي الرافض لاستمرار الاستيطان في الضفة والقدس، وعقبة رئيسية في وجه استمرار المفاوضات".

وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة "أن المقاومة الشعبية للحزام الأمني وجدار الفصل العنصري وتوسيع المستوطنات في الضفة بما فيها القدس ستتواصل وستتعمق لتتحول إلى حالة شعبية عارمة حتى رحيل الاحتلال والاستيطان".

كما دعا أبو ظريفة "إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، كرد طبيعي على ممارسات الاحتلال، وحصاره الظالم على قطاع غزة واعتداءاته المستمرة على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها".

انشر عبر