شريط الأخبار

هدوء حذر في القدس بعد تسجيل عشرات الإصابات في مواجهات ليلية عنيفة

07:15 - 26 حزيران / سبتمبر 2010

هدوء حذر في القدس بعد تسجيل عشرات الإصابات في مواجهات ليلية عنيفة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

عاد الهدوء الحذر إلى بلدات القدس المحتلة وأحياءها بعد منتصف ليل الأحد (25-9) إثر انسحاب قوات الاحتلال من مداخل تلك البلدات إثر المواجهات الضارية مع جماهير شعبنا هناك.

وأكد محمد صادق مدير مركز إعلام القدس، في تصريحٍ صحفي له فجر اليوم أن الهدوء الحذر عاد إلى بلدات القدس المحتلة المختلفة إثر انسحاب قوات الاحتلال من مداخل البلدات التي شهدت مواجهات عنيفة.

 

وقال إنه لا يوجد حتى الآن إحصاء دقيق لعدد الإصابات الناجمة عن اعتداءات الاحتلال في حي سلوان والعيسوية وغيرها من أحياء القدس، غير ان المعلومات الأولية تشير إلى تسجيل 30 حالة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

 

وأضاف أنه تم تسجيل إصابة شديدة للمواطن محمد أبو دياب بحروق بالمعدة بعد استنشاقه غاز سام قامت قوات الاحتلال بإلقائه على بلدة سلوان قبل انسحابها الجزئي من البلدة، فيما أصيبت مواطنة جراء الإصابة بالرصاص المطاطي، كما اعتدى جنود الاحتلال على مواطن من عائلة الرويضي بعد اقتحام منزله في البلدة.

 

وكان صادق قال في تصريحات صحفية سابقة إن عناصر كبيرة من شرطة الاحتلال حاولت اقتحام بلدة العيسوية إلا أن الشبان تصدوا لها بالحجارة والزجاجات الفارغة مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة أسفرت عن حالات اختناق عديدة بين أهاليها، لافتاً إلى أن عناصر الشرطة الإسرائيلية بدأوا بإطلاق الغاز السام بشكل مكثف والرصاص الحي بين الفينة والأخرى.

 

 وأكد صادق أن أهالي العيسوية خرجوا بمسيرة حاشدة في البلدة حاملين نعشاً رمزياً عليه صورة الطفل الشهيد محمد أبو سارة الذي توفي أمس متأثراً بحالة الاختناق الشديدة بالغاز السام الجمعة، مبيناً أنه ولأول مرة منذ عدة سنوات ظهر مسلحون في المسيرة وأكدوا على خيار المقاومة لردع جنود الاحتلال والمستوطنين.

 

وفي السياق ذاته أوضح صادق أن مواجهات عنيفة اندلعت أيضا في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك وأحياء الطور ورأس العامود والصوانة ومخيم شعفاط أسفرت عن عدة حالات اختناق بين أهاليها. وأضاف صادق بأن حيي الثوري ورأس العامود شهدا مواجهات عنيفة للغاية بعد محاولة شرطة الاحتلال اقتحامهما وسط تصدي الشبان المقدسيين لها، لافتاً إلى أن عدداً كبيراً من الإصابات وقع في صفوفهم بسبب تعمد الجنود إلحاق أكبر عدد منها.

 

وتابع:"الأحياء المقدسية تشهد انتفاضة عنيفة الآن، حيث قام عناصر الشرطة الإسرائيلية باقتحام عدة منازل في سلوان مما أدى على إصابة المواطن علي الرويضي بجروح خطيرة بعد الاعتداء عليه وإصابة الحاجة هنية عودة بجلطة قلبية بعد إلقاء قنبلة حارقة بقربها".

 

انشر عبر