شريط الأخبار

تصريحات رجل مسيحي حول تزييف القرآن تثير غضب المسلمين في العالم

11:04 - 25 تموز / سبتمبر 2010

تصريحات رجل مسيحي حول تزيف القرآن تثير غضب المسلمين في العالم

فلسطين اليوم:وكالات

اعتبر شيخ الأزهر أحمد الطيب "تصريحات أدلى بها رجل دين قبطي رجح أن تكون بعض آيات القرآن أضيفت بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم", بالغير مسؤولة".

 

وأعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر في بيان له "أن الشيخ أحمد الطيب صدم عندما نشر من تزييف للقرآن الكريم عبر الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس القبطي".

 

وأضاف الشيخ "إن مثل هذه التصرفات غير المسؤولة تهدد في المقام الأول الوحدة الوطنية في وقت نحن أشد ما نكون في حالة لصيانتها".

 

وحذر الشيخ "من تكرار هذه التصرفات غير المسؤولة التي تهدد حرصنا على أمن الوطن بمسلميه ومسيحييه ومواجهة الفتن التي يمكن أن تثيرها هذه التصرفات".

 

ويؤمن المسلمون أن القرآن نزل وحيا على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على مدى نحو 23 عاما".

 

وقد أعلن الأنبا بيشوي خلال اجتماع عقد مؤخرا مع سفير مصر في قبرص وحضره صحافيون، انه يظن أن بعض الآيات التي تناقض الدين المسيحي في القرآن قد أضافت بعد وفاة النبي محمد "ص".

 

وأثارت هذه التصريحات ردودا شديدة لدى المسؤولين المسيحيين والمسلمين الذين توجسوا من خطر اندلاع توتر طائفي حتى أن بيشوي أعلن الأربعاء انه أسيء فهمه".

 

وقال الانبا "إن سؤالي حول معرفة ما إذا كانت بعض الآيات أضيفت بعد وفاة النبي لا تشكل انتقادا، بل كانت مجرد سؤال حول بعض الآيات التي أظن أنها تناقض الدين المسيحي".

 

وتابع: لا افهم كيف تحول ذلك إلى انتقاد للإسلام".

انشر عبر