شريط الأخبار

الجيش الاسرائيلي يصيب احد عشر متظاهرا وصحفيين في بيت أمر

07:26 - 25 حزيران / سبتمبر 2010

الجيش الاسرائيلي يصيب احد عشر متظاهرا وصحفيين في بيت أمر

فلسطين اليوم: بيت أمر

أصيب أحد عشر مشاركا واثنين من الصحفيين وعدد من المتضامنين الأجانب بجروح مختلفة  في مسيرة بيت أمر الأسبوعية التي انطلقت ظهر اليوم من وسط  بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية بمشاركة جماهيرية حاشدة من المواطنين والمتضامنين الأجانب ومتضامنين من معسكر السلام الإسرائيلي، وكان في مقدمة المسيرة عزمي الشيوخي أمين عام اللجان الشعبية وقيادات وكوادر اللجان الشعبية في محافظة الخليل.

 

وذكرت مصادر محلية من المسيرة أن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والبلاستيكي مما أدى إلى إصابة كل من  11 من المواطنين والمتضامنين الأجانب بإصابات مختلفة.

 

وذكرت المصادر ذاتها أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب المبرح على المصور الصحفي ناصر الشيوخي واحتجزه لمدة ساعة وأصيب برضوض وجروح في أنحاء جسمه قبل أن يطلقوا سراحه وأصيب المصور الصحفي محمد عوض مصور اللجنة الشعبية في بيت أمر وعرف من بين المصابين كذلك بالاختناق بالغاز عزمي الشيوخي " 49عام" وموسى أبو ماريا " 32 عام" والمتضامنة الأمريكية ماريا والمتضامن الإسرائيلي كوبي" 45 عام "ومتضامنين آخرين من جنسيات دولية مختلفة، كما أصيب احمد أبو هاشم "45عام " بجروح بالرأس وتم نقله إلى في سيارة إسعاف تابعة  للهلال الأحمر والطفل  محمد احمد أبو هاشم "7 سنوات".

 

وحمل المشاركون خلال المسيرة الأعلام الفلسطينية وردد المشاركون في المسيرة الأهازيج الوطنية والشعبية المطالبة بمقاطعة بضائع المستوطنات وإطلاق سراح الأسرى والمنددة بمجازر الاحتلال والمستوطنون وجدار الفصل العنصري ورفعوا شعارات تطالب بوقف التطبيع  والتعايش مع المستوطنين وتطالب بمقاطعة شبكة محلات المستوطن رامي ليفي  صديق المجرم غولدشتاين وشعار يدعو لعدم التسوق من أوكار المخابرات الإسرائيلية وممن تلطخت أيديهم بدماء أبناء شعبنا، ومجرم من يتسوق من شبكة رامي ليفي، وشعار "لا سلامة ولا تعايش مع الاستيطان" ومنها "يسقط المستوطن رامي ليفي والمتعاونون معه" و"التسوق من شبكة رامي ليفي دعم للوجود الاستيطاني".

وقام جنود الاحتلال بمحاصرة المتظاهرين عند وصولهم بالقرب من مستوطنة كرمي تسهور جنوب بيت أمر ومنعوهم من مواصلة التقدم باتجاه المستوطنة، وقام المشاركين بتجميع  طرود بضائع المستوطن رامي ليفي التي يحملونها.

 

والقى عزمي الشيوخي رئيس جمعية حماية المستهلك بمحافظة الخليل وأمين عام اللجان الشعبية كلمة قال فيها إنه من خلال هذه الفعالية نعلن عن إحراق 600 كغم من بضائع ومنتجات شبكة وأوكار رامي ليفي  بعد إحراق 1200 كغم بالأمس في  فعالية المعصرة الأسبوعية التي استطاعت جمعية حماية المستهلك جمعها من عدد من المواطنين الذين اشتروها من هذا المستوطن العابث باقتصادنا الوطني والذي يحاول من خلال شبكة محلاته وأوكاره كسر الحملة الرسمية والشعبية لمقاطعة بضائع المستوطنات .

 

وقال الشيوخي ان شبكة محلات لافي هي اوكار للمخابرات الاسرائيلية تنصب  شباكها في هذه المحلات من خلال الفتيات لاصطياد الشبان الفلسطينيين وايقاعهم في احبال المخابرات.

 

وطالب جماهير شعبنا بمكافحة هذه الظاهرة الخبيثة وقال ان المستوطن الذي يصف السفاح غولدشتاين بالقديس لا يعقل  ان نطبع معه وان نتعاون معه وان يكون بيننا بينه أي تعايش ، وأكد الشيوخي ان المستوطنون أحفاد غولدشتاين ومن لف لفهم هم اعداء لشعبنا ومقدساتنا وقضيتنا الفلسطينية العادلة .

 

ودعا الشيوخي اللجان الشعبية وجمعيات حماية المستهلك ان يتكاملوا مع الجهد الشعبي والرسمي لإفشال شبكة المستوطن رامي ليفي وبذل كل الجهود لانجاح الحملة لمقاطعة بضائع المستوطنات

 

ودعا الحكومة والجهات المختصة لتنفيذ العقوبات المنصوص عليها التي أقرتها الحكومة وصادق عليها الرئيس محمود عباس والذي نص على عقوبة بالسجن 5 سنوات وعقوبة ب 10 الاف دينار ضد من يتعاون مع المستوطنات وترويج منتجاتهم وخدماتهم

 

واكد الشيوخي انه سيتم الاستمرار في احراق  بضائع المستوطنات المستطن رامي ليفي في جميع انحاء الوطن .

 

وفي نهاية المسيرة قام المتظاهرون  بإشعال النيران في بضائع المستوطن رامي ليفي في ثاني عملية يتم فيها اتلاف بضائع للمستوطن  ليفي ولبضائع ومنتجات المستوطنات  قدرت ب 600كغم  معلنا الشيوخي ان الجهات الرسمية والشعبية ستقوم بجمع كل ما يتوفر من بضائع لهذه المحلات وإحراقها في كافة المحافظات .وبعدم قيام المشاركين  باشعال النيران في البضائع  قام جنود الاحتلال بمهاجمة المسيرة بعد أصابتهم بالهستيريا والجنون والاعتداء على المشاركين بالضرب المبرح بالهروات واعتقاب البنادق وامطروا المشاركين بوابل من قنابل الغاز والرصاص المطاطي ، واستمر المواجهات بين جنود الاحتلال والشبان الى ساعات ما بعد ظهر اليوم .

 

والقى منسق اللجنة الشعبية في بيت أمر موسى أبو عبد الحميد ماريا كلمة أكد فيها على ضرورة تظافر الجهود لمواجهة الاستيطان ومقاطعة منتجات المستوطنات وبضائع المستوطن رامي ليفي

 

وقال في كلمته ان عنوان فعالية هذا اليوم هي مقاطعة منتجات رامي ليفي مشيدا بالجهود التي تبذلها جمعية حماية المستهلك بالخليل واللجان الشعبية في الوطن لاجهاض البرنامج السياسي والاقتصادي والاستخباراتي لشبكة المستوطن رامي ليفي .

 

واكد ابو ماريا على ضرورة التزام جماهير شعبنا بكافة قطاعاته بكل ما صدر من قرارت وتعليمات من الرئاسة والحكومة والمجلس الفلسطيني لحماية المستهلك وجمعيات حماية المستهلك  حول مقاطعة بضائع شبكة محلات المستوطن رامي ليفي .

 

والقى احد المتضامنين الاسرائيلين  كلمة طالب فيها بزوال الاستيطان والاحتلال عن الأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس ، وندد بجرائم المستوطنين وجنود الاحتلال ، طالب حكومة نتنياهو بان تكون شجاعة برضوخها لتحقيق السلام وإعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه.

انشر عبر