شريط الأخبار

طه : لقاء حركتي حماس وفتح جاء لينهي حالة الانقسام

01:14 - 25 تموز / سبتمبر 2010

طه : لقاء حركتي حماس وفتح جاء لينهي حالة الانقسام

فلسطين اليوم- وكالات

 اعتبر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أيمن طه إن لقاء حركتي حماس وفتح ايجابي في حد ذاته، خاصة في ظل الأجواء المحمومة التي تشهد التقارب بين حركة فتح والاحتلال الإسرائيلي من خلال المفاوضات المباشرة الجارية.

وقال طه في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: " إن هذا اللقاء جاء ليؤكد أن الوضع الفلسطيني الداخلي يجب أن تكون له أولوية في هذه المرحلة ويجب ان ننهي حالة الانقسام".

وأشار إلى أن لقاء حركتي فتح وحماس جاء نتيجة للقاء الذي جرى بين خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وبين رئيس المخابرات العامة المصرية عمر سليمان، حيث أكد فيه سليمان ان مصر لا ترفض وجود تفاهمات فلسطينية فلسطينية تكون إلى جانب الورقة المصرية وإنما ترفض بدء الحوار من جديد.

واعتبر القيادي في حماس إصرار حركة فتح على التوقيع على الورقة المصرية أولا بأنه يعود بالأمور إلى المربع الأول، مؤكدا انه تم التوافق على أن تكون هناك ورقة تفاهمات فلسطينية يتم التوقيع عليها ثم يتم التوقيع على الورقة المصرية لتكون الورقتان هما المرجعية عند التنفيذ.

وأوضح طه: "إن إصرار فتح على التوقيع على الورقة المصرية أولا، يعني أن فتح لا تريد المصالحة وتصر على ألا تنهي حالة الانقسام".

وأشار إلى أن البعض لا يملك الإرادة الحقيقية لإنهاء حالة الانقسام ويتذرع بذرائع غير موجودة من اجل إبقاء الانقسام، لافتا إلى إعلان محمود عباس انه لا يريد إغضاب مصر بالحديث في تفاهمات فلسطينية فلسطينية رغم عدم ممانعة مصر لهذا الأمر.

وأكد القيادي في حماس حرص الحركة على المصالحة منذ اللحظة الأولى للانقسام، حيث أعلن خالد مشعل أن السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق هو الحوار الفلسطيني الفلسطيني.

وأضاف طه: "إن حماس جادة وتملك الإرادة الحقيقية لإنهاء الانقسام لكن لا نريد إنهاء الانقسام على مقاييس معينة، نحن نريد مصالحة تفضي إلى شراكة حقيقية تنزع فتيل الأزمات من كل الملفات"، مشيرا إلى أن حالة الانقسام تؤثر على الرؤية الإستراتيجية لحماس في تحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

 

انشر عبر