شريط الأخبار

اولمرت يدعو الى انشاء وصاية دولية على الاماكن المقدسة في القدس المحتلة

05:36 - 24 كانون أول / سبتمبر 2010


اولمرت يدعو الى انشاء وصاية دولية على الاماكن المقدسة في القدس المحتلة

ترجمة فلسطين اليوم

انتقد رئيس وزراء العدو السابق ايهود اولمرت مطالبة الإدارة الأمريكية لكيان الاحتلال بتمديد قرار تجميد الاستيطان من اجل استمرار المفاوضات المباشرة مع السلطة الفلسطنية، معتبراً أن الإدارة الأمريكية مخطئة في اعتبار أن قضية الاستيطان في الضفة الغربية قضية رئيسية في المحادثات.

 

و قال اولمرت في مقال نشرته صحيفة جيروزاليم بوست الناطقة بالانجليزية اليوم الجمعة: "في رأيي، ان قضية تجميد البناء في مستوطنات الضفة هي قضية هامشية".

 

و أضاف اولمرت: "ان الإدارة الأميركية جعلت قضية الاستيطان قضية مركزية، و ان القيادة الفلسطينية حذت حذوها، ونتيجة لذلك ، فإن المنطقة بأسرها والولايات المتحدة -- باعتبارها لاعبا رئيسيا في تشكيل الساحة السياسية في الشرق الأوسط -- قد انشغلت مع القضية التي لن يتوقف نجاح أو فشل العملية الدبلوماسية في منطقتنا عليها"، حسب قوله.

 

و قال اولمرت: "ان حكومة نتانياهو يجب الان ان تركز على القضايا الجوهرية في المحادثات مع الفلسطينيين، معتبراً ان هذه القضايا هي التي ستحدد مصير النزاع بين الكيان و الفلسطينيين و ليست قضية تجميد او مواصلة البناء في المستوطنات".

 

و أشار اولمرت الى ان فشل المحادثات الحالية سيكون له اثراً واضحاً على استقرار منطقة الشرق الاوسط برمتها.

 

وحدد اولمرت قضايا الخلاف الرئيسية بخمسة مواضيع أولها الحدود والتي تساءل عما إذا كانت ستتضمن انسحاب إسرائيل من بعض الأراضي في القدس. وعن وضع الأحياء غير اليهودية في القدس تساءل أولمرت عما إذا كانت هذه الأحياء بالإضافة إلى حي" الشيخ جراح" ستصبح في النهاية عاصمة للدولة الفلسطينية وقال إن كل ذلك سيعتمد على افتراض أنه سيكون هناك اتفاق يتعلق بالحدود استنادا إلى خطوط عام 1967.

 

كما دعا الى إنشاء وصاية دولية على المنطقة التي تضم الأماكن المقدسة في مدينة القدس في حال أصبحت القدس الشرقية التي لا تضم أحياء يهودية عاصمة للدولة الفلسطينية. كما دعا إلى حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين في إطار المبادرة العربية وخارطة الطريق.

انشر عبر