شريط الأخبار

إصابة 4 مواطنين بينهم صحفيان في مسيرة بلعين المناهضة للاستيطان

05:05 - 24 تموز / سبتمبر 2010

إصابة 4 مواطنين بينهم صحفيان في مسيرة بلعين المناهضة للاستيطان

فلسطين اليوم – رام الله

أصيب بعد ظهر اليوم الجمعة، أربعة مواطنين بجروح بينهم صحفيان، إلى جانب العشرات بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلدة بلعين الأسبوعية السلمية المناهضة للجدار والاستيطان.

 

وشارك في المسيرة التي دعت لها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي قرية بلعين، وعشرات نشطاء السلام الإسرائيليين ومتضامنين أجانب.

 

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين، ونددوا بالعدوان الإسرائيلي على القدس بشكل عام وعلى سلوان بشكل خاص، وسياسة الإبعاد والترحيل.

 

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة عند وصولهم إلى المكعبات الإسمنتية المحاذية للجدار، وأطلقت باتجاههم وابلا من الرصاص المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

 

وأكدوا إصابة المصور الصحفي إياد جاد الله (25 عاما)، وأشرف الخطيب (30 عاما) في ساقه، والمصور الصحفي هيثم الخطيب (34 عاما) في الصدر، وسمير برناط (32 عاما) في قدمه، ولفتوا إلى أن المصابين نقلوا إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله لتلقي العلاج.

 

من جانبها، عبرت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين عن إدانتها الشديدة للممارسات القمعية التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

واعتبرت في بيان لها، أن هذه الممارسات بحق الأسرى تتطلب من الجميع استنهاض أبناء شعبنا كافة وقوى التحرر في العالم لمساندة أسرانا البواسل لوضع حد لسياسة القمع والتنكيل والإذلال التي تمارس بحقهم.

 

انشر عبر