شريط الأخبار

د. بحر يشيد بجهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية في مجال مكافحة العملاء

01:56 - 24 تموز / سبتمبر 2010

د. بحر يشيد بجهود وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية في مجال مكافحة العملاء

فلسطين اليوم: غزة

أشاد د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية في قطاع غزة في مجال محاربة العملاء المجرمين، داعيا إلى استكمال الإجراءات القانونية للمتهمين وعرض ملفاتهم عقب الانتهاء من التحقيق معهم على القضاء حتى يأخذ القانون مجراه.

 

وأكد بحر في بيان صحفي الجمعة (24-9) أن الجهد الحثيث والعطاء الواسع الذي بذلته وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية في إطار الحملة الوطنية لمكافحة التخابر مع العدو الصهيوني يستحق كل دعم وإشادة وتقدير إثر الإنجازات الواضحة التي تحققت، وتمكنت من خلالها الوزارة من الكشف عن الكثير من شبكات العمالة والتخابر مع العدو التي أضعفت جبهتنا الداخلية ونشرت الفساد والإفساد في الأرض، مشددا على ضرورة مواصلة الجهود الأمنية لتطهير أرضنا المقدسة من رجس كل العملاء الخونة الذين دنسوا طهر شعبنا وشرف قضيتنا وباعوا دينهم ونفوسهم وضمائرهم بثمن بخس، وارتموا بكل ذلة وهوان وصغار في أحضان العدو.

 

ودعا بحر كافة أبناء شعبنا الفلسطيني إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية ومؤسسات وزارة الداخلية بهدف تشديد الخناق على العملاء والعمل على استئصال شأفتهم من قطاعنا الحبيب، مؤكدا أن يد الأجهزة الأمنية باتت نافذة وقوية وقادرة على تحدي واكتشاف الاختراقات الأمنية الصهيونية مما حرم الصهاينة من الكثير من الفرص والثغرات في إطار استهداف شعبنا ومؤسساته وشرفائه وفصائله المقاومة.

 

واختتم بحر بيانه بالتأكيد على أن إتمام الإجراءات القانونية والإسراع في عرض ملفات العملاء أمام المحاكم والقضاء كي ينالوا جزاءهم العادل، من شأنه أن يشكل رادعا قويا لهذه الحفنة المجرمة المارقة عن ديننا وقيمنا وأخلاقياتنا، وعامل حسم هام في مواجهة هذه الظاهرة التي أخذت في التناقص والانحسار بفعل العيون الساهرة والجهود المباركة لقيادات وعناصر الأجهزة الأمنية ورجالاتها الأبرار. 

انشر عبر