شريط الأخبار

تل أبيب وواشنطن يطوران "فيروس" الإلكتروني يستهدف النووي الإيراني

01:08 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2010

تل أبيب وواشنطن يطوران "فيروس" الإلكتروني يستهدف النووي الإيراني

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

  ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت، الإسرائيلية، أن خبراء تكنولوجيين إسرائيليين رجحوا بأن يكون "فيروس" الإلكتروني جديد تم اكتشافه مؤخراً قد طور خصيصاً لاستهداف البنية التحتية والمنشآت النووية الإيرانية من جانب تل أبيب وواشنطن.

 

وقال الخبراء، إن هذا الفيروس الذي أطلق عليه اسم "ستاكسنت" يعتبر الأخطر من نوعه والأكثر تطوراً وأن التعقيد الذى يتصف به يشير إلى أن إسرائيل تقف وراء تطويره، حيث يعتقد بأن هذه أول مرة يتم فيها تطوير دودة فيروسية تستطيع استهداف البنية التحتية الحقيقية مثل محطات الطاقة ومحطات المياه والوحدات الصناعية.

 

وقال خبير شركة "سيمانتك" الخاصة فى صيانة أجهزة الكمبيوتر، إنه تم رصد عدد كبير من الضربات الفيروسية فى إيران أكثر من أى مكان آخر فى العالم، مما يشير إلى أن الفيروس يستهدف إيران.

 

ورجع البعض حسب يديعوت، أنه كان من الممكن أن يستهدف الفيروس تعطيل محطة "بوشهر" الإيرانية للطاقة النووية أو محطة تخصيب اليورانيوم فى ناتانز.

 

وكشف الخبراء، أن الفيروس يصيب الأجهزة التى تستخدم منظومة "ويندوز" ليس عن طريق شبكة الإنترنت وإنما عبر مفاتيح الـUSB والتى تستخدم عادة لنقل الملفات بين أجهزة الكمبيوتر.

 

 

انشر عبر