شريط الأخبار

إذاعة: "عباس" يشترط تصويت الكنيست على الاعتراف بإسرائيل "دولة يهودية"

09:16 - 24 آب / سبتمبر 2010

إذاعة:  "عباس" يشترط تصويت الكنيست على الاعتراف بإسرائيل "دولة يهودية"

فلسطين اليوم- غزة

  ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس صرح بأنه سيعترف بإسرائيل كدولة قومية لليهود إذا صوت الكنيست الإسرائيلي على هذا الأمر، وذلك خلال حديثه مؤخراً مع زعماء الجالية اليهودية فى نيويورك، رداً على سؤال وجه إليه من أحد الحضور "هل يوافق على حل وسط لمسألة اللاجئين؟" قال "إنه يتوجب على جميع الأطراف أن تناقش هذا الأمر، لأن لدينا 5 ملايين لاجئ وأنا منهم ونريد حل هذه المشكلة".

 

وأضاف أبو مازن، قائلاً "نحن نريد حل متفق عليه من جميع الأطراف بخصوص قضية اللاجئين، ولا يستطيع أحد أن يفرض رأيه على الآخرين".

 

وأوضح أبو مازن، أنه يوافق على أن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح وأن يكون طرف ثالث مسئولاً عن الأمن بين الدولتين، مشيراً إلى أنه لا يعارض أن تضم هذه القوة جنود يهود، مضيفاً "قررنا التعاون مع الجانب الإسرائيلي بأن نمنع كل شخص يعمل ضد إسرائيل، لأن أمن إسرائيل هو أمننا".

 

من جهة أخرى، وصفت مصادر سياسية إسرائيلية كبيرة كلمة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بأنها كانت متزنة، مشيرة إلى أنه دعا الفلسطينيين من جهة إلى الاعتراف بإسرائيل كالدولة القومية للشعب اليهودى، ومن جهة أخرى دعا إلى مواصلة تجميد البناء فى المستوطنات.

 

وعقب رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية دانى ديان، على أقوال أوباما من أن إسرائيل هى موطن الشعب اليهودي، بقوله إن هذه الأقوال صحيحة، لكنها لا تتماشى مع الأقوال الأخرى التي أدلى بها الرئيس الأمريكي والتي دعا فيها إلى الاستمرار في منع اليهود من البناء في المستوطنات.

 

ووصف ديان الرئيس أوباما بأنه ليس وسيطاً نزيهاً، لأنه يؤيد التهديد الابتزازى لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالانسحاب من المفاوضات المباشرة فى حالة عدم قبول شروطه المسبقة.

 

وأشارت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية إلى أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما كان قد إلقاء خطاباً فى الجمعية العامة للأمم المتحدة لمطالبة الأسرة الدولية بدعم المفاوضات الجارية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، داعياً المجتمع لدولى لبذل المزيد من الجهود لتحقيق سلامٍ عادلٍ يقوم على أساس دولتين للشعبين خلال عام.

 

انشر عبر