شريط الأخبار

"كتاب جديد: جيش سري لـ "السي .آي .إيه" من 3 آلاف جندي لحرب "الإرهاب

04:05 - 23 آب / سبتمبر 2010

كتاب جديد: جيش سري لـ "السي .آي .إيه" من 3 آلاف جندي لحرب "الإرهاب"

فلسطين اليوم-وكالات

كشف كتاب جديد في الولايات المتحدة أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في الخارج تحولت الى منظمة شبه عسكرية تخوض حروباً خفية في آسيا وإفريقيا باسم مكافحة الإرهاب .

 

وذكر الصحافي الأمريكي الشهير بوب وودوارد في كتابه الجديد “حروب أوباما” أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي .آي .إيه) على عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش، أنشأت جيشاً سرياً يبلغ قوامه 3000 جندي يعمل في أفغانستان . وأشار الى أن جيش المخابرات هذا على درجة عالية من التدريب، وتكمن مهمته في رصد وملاحقة وقتل عناصر حركة طالبان وتدمير مواقعهم في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان .

 

ويحمل الجيش الذي يضم وحدات لمكافحة الإرهاب اسم “فرق مكافحة الإرهاب وملاحقة مرتكبيه” واختصاره (سي .تي .بي .تي) ويتكون في غالبه من جنود أفغان .

 

الكتاب المقرر صدوره في السابع والعشرين من الشهر الحالي، والذي نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” مقتطفات منه، أمس (الأربعاء)، يشير إلى تفاصيل جديدة، ويؤكد معلومات تسربت في السابق عن أنشطة ال “سي .آي .إيه” في الخارج في إطار ما يسمى حرب الإرهاب .

 

ويعتبر وودوارد من أشهر الصحافيين في أمريكا وأكثرهم دراية بخبايا الأمور، خاصة بعد أن ساهم دوره في الكشف عن فضيحة “ووترجيت” في إسقاط الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون.

انشر عبر