شريط الأخبار

البردويل: تصعيد مصر ضد "حماس" ينذر بما وراء الأكمة

05:00 - 22 تموز / سبتمبر 2010

البردويل: تصعيد مصر ضد "حماس" ينذر بما وراء الأكمة

فلسطين اليوم: غزة

وصف القيادي في حركة حماس د. صلاح البردويل الأربعاء، علاقة الحركة مع مصر بأنها "في أسوأ مراحلها"، متهماً الأخيرة بـ"التصعيد السياسي والأمني والإعلامي ضد الشعب الفلسطيني و"حماس" بشكل غير مبرر وليس له مسوغ أخلاقي أو وطني".

وأضاف البردويل للرسالة أنه "للأسف الشديد يبدو أن السياسة الحالية في مصر هي سياسة تتصيد حركة "حماس" وتعمل على الضغط عليها سواءً بالأساليب السياسية أو الأمنية ولا تحترم وزن الحركة وتمثيلها للشعب الفلسطيني على الإطلاق".

وذهب البردويل إلى حد الربط بين "الاستعداء" الإسرائيلي لضرب قطاع غزة والتصعيد الإعلامي المصري و"فبركة الأخبار الكاذبة" عن حركة "حماس".

واعتبر أن ذلك "ينذر بما وراء الأكمة من تخطيط لضرب قطاع غزة من جديد وبتواطؤ النظام الرسمي في مصر".

ورأى قيادي "حماس" أن التوتر الحاصل "لا يخدم أبداً العلاقات الفلسطينية المصرية (..) وكل من يناصب "حماس" العداء لن يحظى باحترام الشعب المصري في الأساس فضلاً عن أنه لن يحظى باحترام الشعب الفلسطيني".

ودعا السلطات المصرية إلى "العقلانية والإفراج عن أبناء "حماس" المعتقلين الذين يعذبون في سجونها".

وتوترت علاقة مصر مع "حماس" بعد تحميل القاهرة الحركة المسؤولية عن إفشال جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لرفضها التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة.

وأعلنت "حماس" قبل يومين أن مصر اعتقلت قياديا أمنيا بارزا خلال عودته إلى قطاع غزة وطالبت بالإفراج عنه.

انشر عبر